الجمعة، نوفمبر 04، 2016

عزاء أم ..عرس !!

هل لديكم في بلاداتكم نفس الشئ!!
أم أنه عاود تاني المغرب بوحده اللي تألق ف هاد العجب..

* ففي مناسبة العزاء يمكنك رؤية النساء منذ اليوم الثاني
 يضحكن دون مراعاة لمشاعر أهل الميت..
  ويتصرفن بقسوة قلب كأن الموت صار صديقاً 
أو حيواناً أليفاً..
قيل لي أن النساء تعودن على الموت حقاً،خاصة أن
 لدى العديد منهن تجارب مروعة معه..
 فيومياً نسمع عن جرائم تقع يذهب ضحيتها شباب كثير.
  
* أما العشاء اللي كان فيما مضى يسمى الصدقة..
صار مثل العرس تماماً:

 1-السرباية..
2- وخيمة حفلات
الطباخات المجهدات..
الدجاج المحمر والسفة والفاكهة والحلويات 
وزيدها بالمونادا.
وأ
تاي طبعاً المرفق في صباح الغد من الوفاة بالمسمن

 والبغرير من الجيران والاقارب.
الشئ الوحيد الجيد في كل هذه الحريرة 
هي أن الجيران مازالوا يعدون الأكل في اليوم الأول 
من الوفاة ويأخذونه لدار العزو.

الحمد لله في حياتي كلها إلى اليوم..
مازلت أملك خياراً في تقديم العزاء لدقائق معدودة،
وعدم البقاء كثيراً..وبالتالي عدم تناول شئ من دار العزاء.
باستثناء مرة وحيدة حدثت لي مؤخراً إذ لم يتركوني أغادر
قبل شرب الشاي..وشربته بصعوبة وأنا التي أذرفت الدموع
الغزيرة على سيدة لم أعرفها إلا مؤخرا،ولم أزرها أكثر من
أربع - خمس مرات تقريبا..
رفضت بشدة العودة للعشاء!!
*هناك حكم شرعي في المسألة.
//يمكن أكل الطعام الذي أعده الجيران..
وحتى تناول شئ من أهل الميت،في حالة طعام بسيط مما
أعدوه لأنفسهم..وليس تناول الأكل الذي أعدوه بأنفسهم
يوم الوفاة لأنه مثل *الندب* فقد صنعوه بدموعهم//.
ابحث في الموضوع..شكراً    

      

0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.