الأربعاء، نوفمبر 16، 2016

خطوات أجر معلقة.

يا لهذه الحياة..
هناك دائما محطة انتظار تسرق من أوقاتنا..
لكن حينما يحين الآوان فقط..
يتم لنا ما نريد، ويكون ما قدر لنا أن نعيشه.

إن انتظار الوقت المناسب كي تزور إنساناً
أمر غير محبب عندي،إذ أخاف باستمرار أن يغادر
أو أغادر بينما نية العيادة أو صلة الرحم معلقة.
كم هو شعور قاتل ..
لذا من غير أسف أكون مزعجة جداً في حث الآخرين
ودفع الجميع للسؤال وزيارة قريب مريض،أو قريب تقاعس
لأي ظرف من الظروف عن زيارتك.
بادر بالخير وكن سباقاً في نيل النصيب الأكبر من الأجر.
واعرف جيداً أن السعادة كل السعادة
في إدخال السعادة لقلب إنسان.
افعل اليوم قبل الغد..
فغداً قد تكون الطرف الذي ينتظر بلهفة زيارة صغيرة
من أي إنسان..ليحس بأنه حي لسة.  

 
 
    

0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.