الخميس، أكتوبر 06، 2016

انتخاباتي يا ليل يا عين.


للمرة الثانية أفتقد جو الإنتخابات هناك..
للمرة الثانية لا تتاح لي الفرصة للإدلاء بصوتي..
لكن لا ندم ..
لأن من كنت أطارد بالتصويت عكس حركته
انهار وانتهى زمانه.
بالحق في الإنتخابات الجماعية..
...البرلمانية لا تهمني كثيراً..
أصوت لأنه واجبي ولأنه حقي..ولأنه كاتشدني الجعرة.
أن أفطر وأقوم بزيارة خاطفة لمدرستي الابتدائية..
إيه..
أول ما وصلت للسن القانونية لكي أصوت
كنت مشبعة بأفكار من قبيل أن اللي فاز فاز لراسه..
وكلهم بحال بحال..
ولا مصلحة لي..
لكن ما أن جاءت الإنتخابات التالية حتى ركبت حماري
بدوري وقلت لا ..لا
علي تسجيل حضوري وتقديم صوتي ليس لمن
يستحق لأنهم كلهم بحال بحال..
ما أن يجلسوا على الكرسي حتى يصبح الشعب وراءهم خبر كان.
كان مهما لي الذهاب للإدلاء بصوتي ولو لم أضع علامة
على أحدهم..إنها الحقيقة.
فقط كنت أفعل انتقاما من ورث وأن بعض الأفراد-خارج
دائرة أسرتي،فكل حر في اختياراته-ينتظرون مني أن أصوت
لحزب معين..
كم أكره ذلك..
أين الحرية!
أين الضمير والحياء!!
 لأنه حين يتربع على عرش جماعة فرد طيلة عمره،
ولا يحقق أي شئ لساكنته فمن الطبيعي التمرد..
وابداء الغضب.
   
          

 08-10-2016
أمس الإنتخابات البرلمانية..
أظهرت النتائج ليلاً هيمنة العدالة والتنمية..
وبقاء السي بنكيران.
اللي ماتفهمش ليا هو هذا التناقض=النفاق الهائل.
صحيح أني صوتت مرة على العدالة والتنمية،لكن هذا كان
في الماضي البعيد..قبل عهد بنكيران بكثير.
لم يكن لدي خيار حينها، ولم أكن قد تعلمت الخروج
من مكتب الاقتراع بدفع ورقة لا علامة على أي منهم.
الشعب المغربي يقول على الأرض بأن الإخوان لا علاقة لهم
بالسياسة وزايدون متحدثهم فاشل في اللباقة..
وأنهم ماشافوا غير الزيادة ف الأسعار وهواية 
اغراق البلد في الديون.
يالكم من ..أطفال
ماذا يحدث إذا عند مكاتب الإقتراع!!
من اليوم بركا عافاكم من ثرثرتكم حول إخوان ما إخوان.
أنا مالي ..طبروا ريوسكم
          ..
طيب
لنقل إن النسبة المتبقية التي قاطعت أو لم تهتم
وبالتالي لم تغادر البيت ولم تنهض من على الأريكة..
تعارض ما يجري وتريد شيئاً آخر..
سامحوني ليس هكذا يحدث التغيير.
..
كفى 
 

0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.