الثلاثاء، مارس 12، 2013

شريعة الإعلام.


لأنه مهما قالوا مستقلين وأحرار وشجعان..
مهما تبجحوا بالديمقراطية الخرقاء، والشعارات
الرنانة،فأنت لا تصدق شيئاً مما يدفعونك لتصديقه.
فالحقيقة الوحيدة هنا هي كالتالي:


"إذا أرادوا الحقيقة فلنعطهم لهم
واحدة جيدة.."

هذا ما أعرفه وأشعره 
فهم يستغفلوننا لأننا نسمح لهم ..
لأننا لا نعترض .


0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.