الثلاثاء، فبراير 05، 2013

أرجوك اعتنٍ بأمي.

هي روايةٌ كورية على كل ابن وابنة قراءتها..
شخصياً فيها الكثير من النقط الإستثنائية،إنما قصة أمي
 أعمق أيضاً كونها مليئة بدورها بأحداث مأساوية 
وتواريخ محفورة في الصخر.
نتصرف على أساس أن دور أمهاتنا نحونا نوع من
 "المسلمات"،وكأنه "واجبها"!
ولكل من يتعلم قبل اليوم غير ذلك،ولايزال يحتفظ بهذه
الفكرة نحو والدته أو كلاهما.. عليه بهذه الرواية.
ربما يتأثر ربما يتعلم تقديرها وتخيل حياتها الخاصة بها
والتي تركتها وراءها في سبيل مهمة أنبل توسم صدرها.
 فحياتهما قبل فقدهما..
رواية تصور الأم، الجدة..الأب
لا مكان للأشياء العادية في حياتهم..
فقط التضحية والصبر والمزيد من الجَلد..

لدى كل إمرأة منا قصة خاصة جداً..
لكن مع وضع الأمومة تنتهي تلك الخصوصية لتصبح
ذوباناً وقرباناً لحياة تولد منها.

0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.