الأحد، فبراير 24، 2013

بحُكم العادة.


في حواراتنا الأمازيغية،هناك شئ أشبه بالتهديد
أو بمعنى أصح..التخويف.
فيقال لك "ها، فلان سوف يقتلك!!"
كلما أسأت التصرف أو حتى حاولت الخروج عن المألوف..
بل حتى لو المزاح في شئ .
خالك أو عمك أو أبوك أو حتى أخوك..
سواء كنت بنتاً أو ولداً..

لكن المرء يكتفي من ذلك ،ولو مزاحاً
فقد قتلنا أنفسنا بأنفسنا، منذ بعض الوقت
إن لم يكن منذ زمن بعيد، لم نعد نعرف منذ متى!
فلا حاجة لأحد ، أي أحد لتكبد عناء ارتكاب جريمة
خطيرة مثل القتل.
لقد انجزنا العمل عنكم.
الفرق أني لا أمزح مثل تخويفكم..
لأني أعني ما أقول.

1 التعليقات:

hamza يقول...

http://arabic-pdf.blogspot.com/

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.