السبت، يناير 12، 2013

كن ولا تكن ..



هل يرى الناس اللطف الزائد عيباً؟
رغم أن كل شخص بحاجة لبعض الأمان والعطف،لكن أحياناً
 يبدو وكأن إحاطتهم بالكثير من مشاعر الود والحنان
 تكون مفسدة في البدء، وبعدها تصبح مدعية للسأم 
والنفور من قبلهم !!
لا يوجد شخص يعرف جيداً كيف يقابل اللطف الدائم 
من أحدهم..فصراحة بعضهم يعتبره سبباً قوياً لكي يضعف،
أعني لكي يظل في موقف ضعيف.
وهو شئ لا يحبه أحد مطلقاً،خصوصاً الرجل..
فتصرف جارك اللطيف معك كل يوم،ومهما حدث..
قد يعطي نتيجة عكسية ب"اعتقادي الجديد"،
فكونك لا تحتمل هكذا تعامل بدون أن يُنتظر منك مقابلاً ،
ولو بعد حين.هو مصدر إزعاج يكبر مع الوقت
في رأسك فقط على ما يبدو.
لما لا يفهمون مجانية تلك المشاعر ..لما لا يضعونها 
في إطارها الصحيح لا أعرف  !
لما سوء الظن والحكم الجاهز!
على الأرجح هي طبيعة البشر ولا حل لها.
تذكرت اللحظة كتاباً كنت قد قرأته وكان شيئاً مدهشاً لي
 حينها: هو كتاب لا تكن لطيفا أكثر من اللازم.
حينها عرفت جدية وضع أن تكون لطيفاً طوال الوقت،
أن تكون طيباً باستمرار مع من تعرف ومن لا تعرف..
من المستحيل أن لا يستغل الجميع هذه الناحية منك،
ما أن يلاحظوها ويصنفوها كنقطة ضعف قاتلة،لكن مناسبة لهم.

الحمدلله أن أوقات الارتباك والتردد وخذلان ثقتنا بأنفسنا
 لا تدوم طويلاً..
وكن لطيفا من فضلك بقدر ما استطعت..
لذا وجد كتاب مضاد بعنوان كن لطيفا والا...!
الذي أبحث عنه كاملاً ^^
 ,,
 

0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.