السبت، يناير 12، 2013

حتى إشعار آخر



وضعت نظارتها جانباً مطلقة تنهيدةً عميقة..
 محدثة نفسها بأنها أخيراً تمكنت من تجاوز عقبة ما يزعجها..
أجل لقد صار بإمكاني الخروج من هذا المكان 
بعد كل هذا العمر ، لا يهم ما يكون المهم أن أخرج 
وأعرف أني لست صماء ولا بكماء، وأنه بمقدوري التواصل 
مع الآخرين من نفس فصيلتي.


كتب الدكتور عادل الصادق في المجال النفسي..
الطب النفسي..
متاعب الزواج..
الالم النفسي والعضوي..

...هناك المزيد... 

كتب بسبب الأسلوب يمكنك الإستمتاع بها ولو كنت شخصاً عادياً
 لاتستهويه هكذا قراءات ومواضيع..
لكني كنت ولازلت مركزة نظري على كل ما له صلة به.
× لا أعرف شيئاً عن الرجل لكن كتبه تكفيني.

0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.