الخميس، يناير 03، 2013

ولو طارت معزة.


تعرفون القصة عن "معزة ولو طارت".
ليست موضوعنا بالمرة..
موضوعنا عن اللي كانقولوه ونعاودوه..
الخبر الشفهي من جارة لأمي هذا الصباح أغضبني بشكل أيقظ
معه مجدداً الدفين كله.
وأعاد التساؤل إياه عما إذا كنا ندفع بأبنائنا
إلى المدارس للتعلم، أم لكسر شوكتهم وإذلال كرامتهم.
فأن يطرد أستاذ على هواه كل طالب بسبب أو بدونه،
هو فعل معاكس لهدف الآباء والطبيعة.
في حالة اليوم ..(لأنه هناك حالات لا تنتهي،حدث ولا حرج)
في حالة اليوم التي لم يحس فيها الاستاذ بخجل من طرده
للطالب المعني من غير سبب سوى الخفي منه..طرده طالباً
إياه باحضار ولي أمره الغائب!
هذا "المربي الفاضل "في مهمة لا يستحقها على مايبدو..
على أن الجميع الآن إلا من رحم ربي،يتعلق بثوب التعليم
لمجرد كسب "شهرية" تقيه الجوع ( ليس الفقر)،وترد له
هيبته إجتماعياً قليلاً بدل أن يقال له "يا عاطل".
حتى ولو كان مجازاً وحامل شواهد عليا..
إنما نحتاج حقاً لمربيين متخصصين في التربية،بدل الإساءة
لهذه المهنة النبيلة.
فالاستاذ أول فرد في القطيع عليه إدراك أنه لا يمثل نفسه،
فحسب بل يمثل مهمة عظيمة في الحياة.
وأنه راعٍ سوف يسأل لا شك عن البذور والرعي والحصاد..
لكن مع من..ولمن تقول!!

طالب لا أحد يعتبره مشاغباً في الفصل أوخارجه،
يطرد لمجرد أنه رد على زميله: "آه، لقد ألمتني"
بعد أن ضربه هذا الأخير بقدمه.
فيطرده "القدوة" تصفية حسابات خارجية قيل لي..
لأسباب شخصية بالناس لا تعنينا هنا..
لكن لا شئ يشوبها اؤكد، هو الحسد فقط من قبل الفاشلين
موجه بإخلاص لكل ناجح ومتفوق في مجال ما.
لقد حُسبت على مهمة التعليم لوقت كافٍ،لكي أعرف
أنها حملٌ وثقلٌ من الصعب من اي كان معرفة الصعود به.
إنما يبدو أن أياً كان قد تغلغل في الجسد التعليمي،
قبل اليوم حتى..
وباث المعلم أو الاستاذ بإمكانه استغلال سلطته
ومكانته ضد طلبته!
ومثل هؤلاء ببساطة لن يحببونا في التعليم والعلم،
بقدر ما يوفرون الفرص لوقوع العكس تماماً..
بحيث ينفروننا من كل ما يمت بصلة للمدرسة والدراسة.

الله يهدي ما خلق وُصافي..
هذا جهدنا على العباد.

كل ما سبق هو إحساسي حول حالة معينة،فلن أوفر أيضاً
في مناسبة أخرى الوضع الذي صار إليه التلاميذ والطلبة
والأبناء اليوم.. وما غدت عليه مدارسنا التعيسة.



2 التعليقات:

قوس قزح يقول...

هكذا حال الوطن العربى كله ..
هو وصف للحالة النفسية لهذا الكيان الذى يمتد من المحيط الى الخليج ..والسبب هو إننا نريد أن نكون دائماً متخلفون .. وننفث سموم حقدنا على من نقابله فى طريقنا ..

اللهم أصلح الحال ..

تحية لاتى :)

اللي فرط يكرط!! يقول...

آمين ..
التعليم بوابة أي حضارة
ووضعنا الحالي عه لا يبشر بأي تحضر

شكرا لك

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.