الاثنين، يناير 07، 2013

سلسلة مغربيات 35: برخص التراب!

كل الإدارات!!
لم أعرف هذا قبلاً..
في قديم الزمن أحضرت إلي صور صديقاتي من وراء
سور الثانوية التي درسن بها حينها، بمدينة أخرى
 وأنا بمدينة ثانية.
ففي كل نهاية موسم دراسي يتم التخلص من أوراق وصور 
الطلبة الذين يغادرون المؤسسة أو تم تسجيلهم وانتهى على ذلك.
لكن أن تصل لأن أبلغ بأن صورتي وأختي قد تم ضبطهما
خارج أسوار إدارة خلال الايام الماضية..
أمر فيه من الصدمة ما يشتت الذهن.
ومن حسن حظي أنها في الحفظ والصون الآن، وسوف أحصل عليها.
يمكنهم فعل ما يشاؤون بصور الذكور، لكن صورنا نحن!
فهي ستعتبر دائماً مصدر خطر وتهديد لنا..
في وقت تخايب فيه الوقت.
فالمنطق على الأقل يقول بأنه كلما تم التخلص من
أوراق وصور الناس، على العامل المعني الوقوف عليها
للتأكد من حرقها والتخلص منها بشكل نهائي ومحترم حححح.
ايه.
ومرة أخرى رجاءا أعفونا من طلب الصور على الاقل،
من جهد الجلوس أمام المصور والدفع مجدداً مقابل ذلك.
فقد بثنا نعرف عدم حاجتكم لصورنا..
بل لعدم حرصكم على "صورتنا". 



0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.