السبت، أكتوبر 06، 2012

سلسلسة مغربيات 3: الفرماصيان!




وأنت في السوق تشتري شيئا،لتجده غالي الثمن
بدون وعي منك تقول فورا:" الفرماصيان صافي!.
خلال عودتك من الحانوت تسألك ربة البيت إن كنت
قد أحضرت طلبات الدار،ترد عليها بعصبية :
"الأثمنة فرماصيان ".
 بالنسبة للمغربي إلى وقت قريب كانت صيدليته
عبارة عن مجموعات من الأعشاب التي تناسب كل مرض أو ألم
من غير حاجة لطبيب دجال أو صيدلي مستثمر أكثر منه 
عامل مصلحة عامة.
 وكان العطار إلى وقت قريب كان رجل صاحب ثقة على جميع الأصعدة،
حيث لم ينجح الأطباء بلباسهم الأبيض في كسب ولو جزء من تلك
الثقة أبداً.
الصيدلية المغربية تحتاج لإعادة نظر في وجودها، لأنها صدقا
وجدت في الأساس لقتل المواطن بالسكر و الجلطة جراء الاثمنة 
الخيالية التي تضعها لأدوية بعضها لا يمكن للمرضى العيش بدونها!
 ومع هذا الكم الهائل من الأدوية التي لا تعد ولا تحصى،
القليل منها فقط الذي يعتبر صالحاً لما وجد له، والذي 
تضعه على الجرح يطيب حقا.


0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.