الثلاثاء، أكتوبر 09، 2012

سلسلة مغربيات 18: جر وذنيك لهنايا.



تنتهي مؤسسة الزواج غالبا من منطلق 
أن كل طرف يتصرف تحت نية معقودة
 لالغاء شخصية الآخر..
ولا يعملان على إكمال بعضهما البعض..
بل على تدمير بعضهما البعض،
بدل السعي لإنجاح أسرتهما وتطويرها.
فالأنانية بعد الارتباط لا تقود إلا 
إلى الانفصال عاجلا أو آجلا،
بطريقة أو بأخرى لا يهم كيف، فالنتيجة تكون صارخة
 حتى قبل أوانها. 
وهي تعبر عن عدم جدية الأطراف في توفيق الحياة بينهما،
فلا أفهم سبباً لهكذا تصرف مادام أن كل طرف اختار شريكه
 بنفسه وبملء إرادته بناءا على رغبة سابقة في السعادة،
 وبناء عائلة مترابطة.


0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.