السبت، أكتوبر 06، 2012

سلسلة مغربيات 1: مسيو، مسيو أن ديغام!





 
 كنا صغارا، ونحن نسمع عن الأمر
و لم يحدث أن فعلت شيئا كهذا ليس
 كوني فتاة فقط،بل لأن الحاجة لم توصلني للركض وراء الأجانب زرق العين،
لاستجداء درهم!!
أجل في سبيل درهم واحد لا غير،يركض مجموعة
 من الأطفال وراء الغرباء = السياح،وغالباً لا يحصلون على شئ منهم.
إنما ما أعرفه هو أن معظم أؤلئك 
الذين كانوا يرتكبون هذا الجرم في حق أنفسهم وبحق مجتمعهم،
لم يكونوا يفعلون لأنهم فقراء جدا ، لكن على الأرجح
كانوا  يخطون أولى خطوات التسول في حياتهم!
 في اعتقادي كانت بالنسبة لهم مجرد هواية جديدة،او
 لعبة جماعية ممتعة جاءت مع مجيئ الأجانب الاروبيين إلى المنطقة.
 أما استاذة التربية الإسلامية حينها لم تكن تتساهل مع
طلابها الذين حدث مرة وضبتهم متلبسين بالجرم المشهود.
وسط السوق يمارسون لعبتهم في تشجيع السياحة^^.

0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.