الأحد، يونيو 24، 2012

كتبٌ ثقيلة الظل موت.


هذا النوع من الكتب الثقيلة الدم،العديمة الذوق،
لا أعرف فيما كان يفكر أصحابها تحديداً.
ومن ضحك عليهم بمشاركة عبقريتهم الفذة مع العالم!!
الله يسامْح^^
غالباً أكتشف أن كتابا معينا غير صالح لهدر المزيد
من الوقت عليه من خلال التصفح الأول أو من خلال الأسطر الأولى..
لذا أتركه ورائي فوراً،لكن يحدث من حين لآخر
ان أكون مخطئة في حكمي..
إذ يتضح أني كنت سأفوت علي فرصة قراءة مهمة،
فكان نتيجة ذلك أني صرت كريمة لأبعد الحدود في إعطاء
فرصة للكتاب وصاحبه لاقناعي بأن المحتوى يستحق .
وبعض تلك الكتب يعطيك الإحساس بانك كدت تخسر
قراءة من "أفضل ما قرأت."
ولكن البعض الآخر يعمق لديك أعراض عسر الهضم وتكدير المزاج،
فلا يدع مجالاً لاعادة النظر معه.
 هذا الكتاب لم يعجبني
 وشعرت معه وكأني أكتب عن نملة الأسبوع الماضي ونملتَي الليلة..
هذا المخلوق الصغير الهش الذي تسلق نظاراتي التي استعمل
للقراءة ومشاهدة التلفزيون..وأنا أضعها اليوم وذلك اليوم.
لقد تكرر الأمر بحيث استجاب جسدي بطريقة هستيرية،صعب علي
النوم وجعلني ممسوسة تقريباً أطارد شبح جيش النمل الصغير 
"الوهمي" الذي غزا أنفي واذناي ورأسي!!
لقد تذكرت الناس الذين نسمع عن أخبار موتهم
بسبب اكتساح النمل الصغير لمخاخهم.
فقد بين التشريح أن النمل نخر في عظم مخاخهم بحيث 
لم ينفع الطب معهم.
أعتبر في محيطي منقذة الحشرات الصغيرة،وأعني على الخصوص
النمل الذي لا يملك حيلة كبيرة مع البشر
لكنه يختلط بهم 
لاحيلة له طبعاً..
 
 اي نوع من الفن هو هذا الذي يكتب تحته شئ كهذا!
لكني فعلت لتوي،على مايبدو
 وارتكبت جريمتي الصغيرة بحق قرائي الأوفياء..
 يقال المرء عدو مايجهل،وأعترف أن بعض الأمور تفوق فهمي
وليس جيدا لي مثلا أن أحكم عليها بعدم حبها وتقبلها.
لكن هذا هو الجاري به العمل..
 يالله جيد أن هذا النوع من الكتب قليل بعض الشئ
مقارنة بالكم الهائل من الكتب المهمة والرائعة
....

$_$
 8
 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.