الثلاثاء، أبريل 03، 2012

اعمل بحالي...القفزة الثانية.

خطة اليوم أيضاً مفادها كالتالي:


" كم مر الآن من الوقت؟"
على اخر زيارة رحم لقريب أو صديق؟
*لقريبة أو صديقة *..
مايجري أنك تعلق الذنب على العمل والظروف والوقت الضيق
الذي لايسع لأي شئ!!
ها..
باختصار شديد جداً هل تسمح لكل ذلك كي يعرقل مشاريعك
وسعيك وراء أحلامك؟.
لو أجبت بنعم عندها أتراجع، لأنك تحتاج لمراجعة نفسك..
وترتيب أوراقك حول أولوياتك وحقيقة رغبتك بالتغيير
في حياتك.
الآن لا تدع تلك المبررات الواهنة تؤخرك عن مباركة أعمالك
وإدخال السرور والفرحة إلى قلوب أقاربك وإلى قلبك معاً. 
هناك وقت طالما رغبت بتوفيره لعيش الحياة التي تريدها..
فاستثمره في ما يقربك لله تعالى، ويجعلك من أتباع سنة نبيه
الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم.
اللهم وفقنا جميعاً لأن نكون خيرخلف لخير سلف.
لأن مايحدث في هذا الزمن هو أن البعض يقابل الزيارات له
بنوع من الثقل الاجتماعي والإزعاج الشخصي!!
ولا أخفيك أني توقفت عن القيام بهذه العادة الجميلة،
لوقت كاف مخافة أن أكون ضيفة ثقيلة أو ابدو مزعجة ..
غريب لكن  الأغرب أن لا يكون أحدكم قد لفت الأمر انتباهه.
إنما علينا فعل شئ لإعادة قيمة صلة الرحم إليها.

1 التعليقات:

مغربية يقول...

حسنا لاتي اللطيفة
غادي نعمل بحالك
كوني هانية

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.