الجمعة، أبريل 13، 2012

بين عام ولى وعام يدنو..



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 
بين احتضار عام كان هنا ..
وعام يمد ظلاله نحونا متطلعا
نتوقف لنتأمل موضع أقدامنا للحظة أخرى بعد..
ماالذي أنجزته كفرد في هذا المجتمع بداخل هذا الوطن؟.
ماالذي أضفته كإنسان إلى وجودي بالأرض؟
ومهما تكن الوقفة محبطة والنتيجة معروفة مسبقاً , 
إلا انه فرصة ثمينة في وقت ثمين.
وهاهو 2007 يجر أثقاله ليسلمها للقادم ..
وكأن السنوات ليست نفسها !
وأن الأرقام وحدها من يتغير .
 
 
 
2008!!!!
من كان يصدق أن ألفين ستمر على خير 
ويدخل العالم الألفية ..بل وتغدو شيئاً عادياً
 مثل كل شئ اخر .
فقد كان هناك مخاوف على أعلى مستوى من الالفية ,
 ربما بسبب الفلكيون وتنبؤات المبصرين!!
المهم مرت الفين وهاهي تصبح وثمانية..
ولكن لا أظنها تحمل الكثير من التغيير أو الامل
مع أن المفاجات أثبتت أحقيتها عبر التاريخ ..
إلا أن الملل بدوره موجود وجود الحرب الازلية بين الخيروالشر.
وستبقى فلسطين محتلة والعراق محتلاً والشيشان
 أرضاً محرومة على الاسلام والشعب الشيشاني,
إلى أن يولد في هذه الامة الجيل الذي بمقدوره 
إحداث تغيير في المعادلة.
الجيل الذي نحمله أمالنا القومية ليعيد
 لهذه الامة مجدها ويحرر الأوطان..ويهزم الشرالشر
وإلى أن يأتي ذلك الجيل العزيز ..نحتاج نحن
 لأن نعمل ,لأن نعمل على توفير البيئة المناسبة لقدومه.
وعلى أبواب العام الجديد الفين وثمانية نقول
 الحب بين البشر هو الحل والعمل بمبادئ الاسلام هوالمفتاح
وستصبح كل العوائق بعدها مجرد امتحانات صغيرة يعبرها المؤمنون.
وعليه
لنجعل شعار 2008
"2008 ليس ككل الاعوام الماضية فهو فرصة ونعمة
وعلينا جعله عمل لرؤية أحلامنا تتحول حقيقة."
أو
لأننا لانريده مثل بقية الأعوام الماضية
وجب علينا
البدء
بالعمل
على أحلامنا إذاً.
 
 
 
تمنياتي خالصة
بعام جديد الهداية فيه سبيلنا دوماً
والحب سر كل القلوب الباحثة عن معنى للوجود.
 
كل عام وانتم بخيروالى الله اقرب.
 
 
أضيف الليلة:
أقدم تعازي الحارة للشعب المصري
/
..
و

لن أنكر تأثري لمقتلها ..
لأني أعاصر قصة حياتها ونضالها .
ونتعلم مرة أخرى ألا نتعلق بهذه الدنيا ..فقد أصبح
"رأيتك منذ بعض الوقت لأفقدك بعد دقائق !!"
علينا باليقين
 
 
تم نشره 27 ديسمبر 2007
 
 
 

0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.