الخميس، أبريل 05، 2012

حريرة..ثقيلة.



الطمع:
بنظري اليوم
هو مايدفعك للرغبة بما في ايدي الآخرين،
ويعميك عما هو ملك لك.
وهو غالباً يقضي على صاحبه ويُحصده الخيبة
والندم الشديد حيث لا ينفع الندم.
لكن هذا هو الإنسان، ما أن يحصل على شئ
تظهر في عينه المزيد من الاشياء الجديدة
 التي يزحف نحوها طمعه.
لنطمع في الاشياء المعنوية التي تجعلنا
 أناساً أسعد وأجمل، تاركين الاشياء المادية وراءنا تغرق 
أصحاب الأمراض المستعصية.
لينظر أحدنا لما في عهدته، ويستمتع به
بدل خسارة الوقت والجهد والعمر في مطاردة السراب.

...

2 التعليقات:

AHMED SAMIR يقول...

الرضا
نعمة لا يحصل عليها الا من ينال رضا الله سبحانه و تعالى
انا في رأيي ان ثلاثة ارباع مشاكلنا اليومية لم تكن موجودة لو حل الرضا محل الطمع داخل نفوسنا
تحياتي

أبو حسام الدين يقول...

الطمع فيما عند الناس غالبا ما يرافقه الحسد..
أسأل الله لنا جميعا العافية.

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.