الأربعاء، أبريل 25، 2012

تخلطت الدنيا آ الجواد!!

  من يحتاج عمليات تجميل مكلفة في بلادي!
بينما اكتسب بعضنا شفاهاً منفوخة مثل شفاه
انجلينا جولي الغالية ،مجاناً..
من كثرة السقوط عليها ونحن صغار.
 وعلى أنوف دقيقة شامخة من فرط حشرها في فيما لايعنيها.
وعلى جباهٍ عريضة تنافس قمة افريست جراء السقوط أيضاً
والدخول في معارك خاسرة مع الحياة معاً.
يزعجني للغاية أن تنحصر ثقتي بالناس إلى هذا الحد الفادح،
فلم يعد المرء يعرف الرجل من المرأة بعد عمليات 
تغيير الجنس ولا معرفة تاريخهم الحقيقي في هذا الزمن.
السمين يتعرض لعمليات تحوله نحيفاً وغزالاً
والقبيح يتعرض لمختلف أنواع التعذيب الجسدي والنفسي
لكي يخرج إلينا في شكل مزيف لا صدق فيه..
وهو أقرب الى" باربي" منه الى الإنسان.
 نساء يصبحن رجالاً ورجال يتحولون نساءً!
فلم يعد أحدنا يثق بمن حوله..
 لقد كنت أظن أن الشعب الامريكي والشعب الكوري
هما الشعوب المزيفة والمخيفة الوحيدة التي 
لا تستحيي من التلاعب بخلق الله..بشكل سافر.
وإذا كنت مثلي تعتقد بأن الاثرياء وحدهم من 
لايعرف أين ينفقوا أموالهم ،فبعض الناس من
ذوي الدخل المتواضع لا يخجلون من تبذير عرق جبينهم
في اللحاق المستميت بالركب ولو بهذه الطريقة المخزية.
طبعاً أنا أحترم المهمة الايجابية التي توفرها
عمليات التجميل للبشرية، بمعالجة ضحايا الحروق
والتشوهات الخلقية، لكن غير ذلك فهو استهتار
بنعم الله وجنون يعمي صاحبه لكي يعرض
نفس للألم واحتمالية الندم يوماً .
 ألا يعرف هؤلاء أنهم سوف يحشرون على حقيقتهم!



نعمة العقل يارب..

0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.