السبت، مارس 24، 2012

إني أسمعك..

 

يقدر الناس ميزة الاصغاء إليهم أكثر
 من إفادتهم بنصيحة..
على الأرجح أو حسب..
 ما أظنه أن هذا ينطبق على النساء أكثر.
 فمن لايُقدر أن يستمع إليه شخص آخر بإهتمام..
فجراء ذلك تحس أن جميع متاعبك قد أزيحت 
ولو لبعض الوقت.
لكن التساؤل هو إن كان كافياً الجلوس هناك
والإصغاء بدون فعل اي شئ مجدي آخر..
هل يجدي الإستماع بصدق  وحده؟
حسناً هنا تختلف ردود الافعال باختلاف الاشخاص،
لكن الخوف من إفساد عظمة وأهمية تلك اللحظة.
...

0.0





2 التعليقات:

إيمي يقول...

أحيانا نعم و أحيانا أخرى لا
في بداية الأمر يكون التحديد صعب
عندما تصبح لديك خبرة في الاستماع ، تتعلم متى يجب أن تكتفي بالاستماع و متى يجب أن تتدخل
لكن يبقى الاستماع هي الخطوة الاولى الضرورية دائما و أبدا

لاتــــي يقول...

اهلا وسهلا ايمان

صحيح الأمر يتطلب الممارسة والتعود
ومع الوقت يعرف المرء بشكل طبيعي
متى يتصرف بالرد
ومتى يكتفي بالاصغاء بدون قول شئ.

سعيدة بمرورك وتعليقاتك
يوماً طيباً ايمي

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.