الثلاثاء، مارس 06، 2012

ألعاب الحظ الرجالية.


الشئ الوحيد تقريباً الذي لا تزاحم فيه النساء الرجال
ف بلادنا العجيبة هو "القمار الورقي" المراهنة الشعبية.
فهل أنا على حق ، أم فاتني شئ ما هنا! 
فلقد أدمن الغالبية العظمى من الرجال هذه الخطية
ومهما خسروا من أموال يعودوا ليكرروها على أمل
الفوز بالجائزة الكبرى مرة تلو المرة، وهكذا مدى الحياة!
لابد أن النساء حادكات وحريصات بحيث لا يبذرن..
بل لا يفكرن حتى في تشتيث فلوسهن ف السراب.
مولات العقل العيالات..
 

6 التعليقات:

خواطر شابة يقول...

ههه معك حق ادمان المراهنة الشعبية غير دارج لدى النساء بنفس درجة الرجال لكن فكرة "انهن لا يفكرن في تشتيت فلوسهن في السراب" مسألة فيها نظر لانه لو كان الامر كذلك لأقفل المشعوذون والدجالون ابوابهم
دمت بكل الود

لاتــــي يقول...

شوفوا شكون عندنا
مرحبا مرحبا خواطر

هادي فلتات ليا
ماعندي مانتسالك..

^^

خالد زريولي يقول...

بحال إلى سمعت شي واحدة قالت أن البنات ما كيشتوشي فلوسهم هههههه

بالمناسبة، المراهنة الورقية بدأت تجذب الفتيات أيضا

نكتة بهذا الخصوص:
وجدت امرأة رقما مكتوبا بورقة بجيب زوجها فلما سألته غاضبة، قال لها: علاش كتظلميني؟ ذاك غي الرقم د العود اللي قمرت علي هاد السيمانة.. بعد ساعات/ جاءت حاملة مقلاة وعلامات الغضب بادية على محياها، فلما تساءل الزوج قالت: العودة اللي قمرتي عليها اتصلت بك دابا عاد ;)

تحياتي للمرأة المغربية التي لا تشتت فلوسها

إيمي يقول...

عزيزتي ، حتى المرأه المغربيه تشتت فلوسها ، غير حنا كنشتتو فلوسنا بالفن

يعني اللي عارفين فيه المجازفه و احتمال الخساره نبتعد عنه

دمت مبدعه :)

لاتــــي يقول...

اهلا وسهلا الاستاذ خالد

لالا هم من ناحية كايشتتوا الفلوس كايشتتوها مزياااان نيت..
بل هي هواية ان صح التعبير ..
ايلا كانت فلوس الراجل ، ماشقاو فيها وما تعبوا.
اما ايلا جات من تمارا والعرق ديالهن فالوضع يختلف..
لكنه لاينطبق البتة علي..

المرأة المغربية
كما نبهتني خواطر لايتوارين عن تقديم الفلوس هبة للدجالين ووو..
ولكن أكثرهن باجماع يبذرنها جيداً
في الماعن= في الاواني والحوايج وووو
والاحذية.

التحية كل التحية للنساء اللواتي
كايخسروا الفلوس على بيوتهن وتوفير حاجيات اطفالهن طوال الوقت.
بدل التفكير باحتياجاتهن الخاصة، وبالتخربيق من الماكياجات والكوافور والمنيكيور ومانعرف اشنو ..

سعيدة بتواجدك استاذ خالد

لاتــــي يقول...

أهلا ايمان

اه مع الصح
مطورت العيالات ، ولا اقول نفس الشئ عن نفسي..
يمكنني نبقا بلا حوايج جديدة
مادت قد راهنت فلوسي على كتب جديدة اردتها..
ففي ذلك سعادتي

وشوفي الهبال كيما كايقولوا الناس عندنا
لكن من يهتم بالناس على اية حال..


حسناً يوم جديد
هيا نشتتوا مابقى عندنا من فلوس..
على شئ حاجة نيت..

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.