السبت، مارس 10، 2012

بعينين مغمضتين..

أكره أن أستغل التدوين لأغراض شخصية..أعني 
حين يبدو وكأني أنتقم^-^ 
لكني أكره أكثر أن تندلع الحروب بين الافراد وحتى الجماعات،
(وهذا يحدث بطريقة مستمرة ويومية جداً)..
بسبب فرنك !
بسبب حفنة من المال..
رسالتي اليوم مباشرة إلى شخص محدد ، وكنت في مرحلة
معينة خفت أن لا اقاوم فكرة نشر الإسم والعنوان
والرقم..لأني تعرضت لمعاملة رأيت فيها إهانة لي!
لكني عدت وفكرت كـ"لطيفة" ووجدت أن الطبع هو التسامح
بل والاستغفار على مابدر مني من اندفاع أيضاً.
وهذا كله أصلاً بسبب خياطة جلابة لم تنجح ^^
بعد أن استلمتها وجدتها "خنشة" = كيس بطاطا
رميتها ببساطة فهي غير صالحة لأن تلبس..
ولم أحاول حتى إعادة إرسالها لكي يتم تعديلها،
ولكن بعد أشهر ذهبت لتلك المدينة ومررت على المكان
أكثر من مرة فلم أتردد عندها في دخول محلها،
لمجرد اخبارها بنتيجة عملها .
لكني كنت كمن يكلم الغرفة ،فقد تركتني وبرفقتي والدتي!!
لقد كانت خائفة على مايبدو من مطالبتها برد المال،
أو رد الجلابة المرمية لها!
في تلك اللحظة بحكم أني أعمل في مجال يعرضني
طوال الوقت للتعامل المباشر مع الناس،اكتشفت أن ارتكاب
هذه الأخطاء الصغيرة جريمة فادحة لأنها تشكل إهانة
للطرف الآخر وطرد فعلي لزبون مثالي محتمل في المستقبل.
ثم هي المسألة لا تحتاج لأن تكون عمل أو قضية تجارية بحتة، 
فهي عندي قضية إنسانية صرفة..
لذا لكي لا تقع أنت قارئي العزيز في نفس الأخطاء
وتخسر عميلاً أو زبوناً أو شخصاً طيباً ادرس جيداً
هذه الخطوات البسيطة معي.

أحب البوم طول عمري.

1. رجاء استمع إلى الزبون.
2. الزبون ليس دائماً على حق ، لكن  دور "مول الشئ"
هو توضيح الأمور وإزالة سوء الفهم الحاصل.
3. لا تُدر ظهرك للزبون بأي حال من الأحوال.
4. لا تغادر المكان وتتركه وراءك..
إنه تصرف وقح وجبان ،بشكل عالمي.
5. الرد  في حدود الأدب واللباقة.
6. لا تفتح محلاً وأنت لا تعرف حتى كيف تغتصب على وجهك
ابتسامة ترحيب أو تفاهم في وجه العملاء/ الزبائن.
 
 سيدتي م الخياطة لقد خرقت جميع
 تلك الضوابط الأخلاقية والمهنية ،لكني سامحتك منذ البداية.
إنما أكتب هذه السطور لأني اريد الإحساس بالرضا
إذ أشعر أنه كان علي العودة لكي أقول لك فقط
أنك فعلت ذلك وعليك تعلم هذا الدرس،شفقة مني
على بقية العباد.
مع أني أجد أن لا أحد أساساً على بابك.
وإذ أخطأت أنا مرة في المرور والاستعانة بخدماتك
فصدقيني لن أكررها.
..

3 التعليقات:

خالد أبجيك يقول...

من الخطأ يتعلم الإنسان، ولو أنه كان عليك أن تعيدي الجلباب لتلك الخياطة حتى تعرف فذاحة خطئها، ولكي لاتكرر نفس الخطأ مع زبونة أخرى..

كنت هنا..

قوس قزح يقول...

أنتى خسرتى
القماش
وثمن الخياطه
والوقت ..
لو كانت هى مكانك ما ترددت فى أن تذهب لك وبصوت عالى ..
الشيء الثانى : التجربه أولاً ثم الدفع ثانياً ..

درس فى التعامل مهم ..

تحياتى لكِ

إيمي يقول...

أن يكون لديك الشجاعة و العودة إليها .. هو بحد ذاته شيء مهم ..
أنا عن نفسي .. أخجل أن أفعلها ..
ليس منها .. و لكن لأن الموقف لا يحتاج إلى تعليق ربما ..

لكن صديقيني لو كانت هي .. ربما رمته على وجهك ..

لكن أحلى ما سمعته هنا .. هو مسامحتك لها .. !

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.