الخميس، يناير 12، 2012

بورصة" بلاش".

يومياً يتم إنجاز العديد من الأعمال والأجر عليها:
" الله يرحم والديك " الله يرحم الوالدين" ..
والدينا ووالديكم جميعاً
كانت الدنيا بخير بشكل عام، لكن مع كل هذا الوهم
من التقدم والتحضر والتقليد الفوضوي طرأ تغيير
بسيط خرب العلاقات الإنسانية جيداً،فتسلل الطمع
والجهل معاً إلى أرواح الناس..
ولم يعد هناك من خيرة كثر صادقين
فقد صار للخير مصالحه أيضاً مهما نكروا ذلك
ومهما تجاهل الناس النية لكن أحياناً لا تكون 
واضحة جداً للعيان..
فباتت ردة الفعل الآن على الشكل التالي:
" وهل تطعم الله يرحم الوالدين الأطفال
أو تملا الجيوب!!
لا يعرف السواد الأعظم من الناس  كيف يرزق 
الله تعالى العباد . وأن الدعاء من كائن أحسنت له
يفعل بل ويكثر الجزاء هنا في الدنيا أولاً.
لننتبه أكثر لما فيه خيرنا
بالسعي في الخير أكثر..
و ليدرك الناس أن هناك سباقاً محموماً على الحسنات
لكي تغلب كفتها يوم الحساب ان شاء الله.

2 التعليقات:

أم هريرة.. lolocat يقول...

السلام عليكم

جزاك الله خيرا اختى الحبيبة لاتى على التذكرة الرائعة الطيبة
ورزقنى الله واياك العمل الصالح والنية الصادقة

تحياتى لك غاليتى

نور القمر يقول...

شكرا لك على موضوعك الرائع ..
وعلى كلامك الحلو ..تحياتى لك
نور

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.