الثلاثاء، سبتمبر 27، 2011

بداية موسم دراسي إشطا

 
دار العام واتثقلت الأرجل إلى الارض،
غير سعيدة بالموسم الدراسي..بالنسبة للكسلاء من
أبنائناوحتى من أنفسنا،فنحن في النهاية بشر 
ونميل إلى الراحة والخمول، مع أنهما ليسا مصدر
راحة وسعادة لأحد!
كانوا ينصحوننا بهذه المناسبة الجليلة أن نبدء العام
بجد واجتهاد ومواظبة على الدراسة والمراجعة ،
خلافاً لما تجري به العادة الشائعة المتمثلة في 
تكديس المقررات والمراجعة إلى نهاية السنة..
قبيل الإمتحانات النهائية والشكوى بعدهاوالمرض خوفاً
من الفشل والإخفاق.
على أي قصة المدرسة باتت باهتة الألوان،
ومجرد ذكرها يصيب نفسيتي بوهن.
ليس أني أكره العلم والتعلم ،
بل لأني لم أكن أحب على الإطلاق التمارين ومواداً معينة
بسبب استاذ معين غالباً.. 
بعض الاساتذة الذين يكرهوننا في موادهم بطريقة
أو باخرى.. لقد كنت أمرض فعلاً بسبب عدم استيعابي
لمادة أو مقرر محدد ..
وآه كم عانيت من عدم الرغبة بالأكل لانشغالي بوظائفي
وانزعاجي من عدم وجود مصادر كافية بالمرة
تدعمني بالشكل المثمر.
تلك حقيقة: للأستاذ الدور الأساسي في تحبيب الطالب
في مادة أو جعله يكرهها .
وبقدر ما وقعنا بين يدي أساتذة غير مكترثين برسالتهم،
كنت محظوظة بشكل أكبر في التعلم على يد معلمين واساتذة
مميزين للغاية الحمد لله.
وأنتهز الفرصة لشكر الجميع في النهاية..تانية

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.