الاثنين، أغسطس 01، 2011

بشكل روحاني..
بنظرة ايمانية..
نتطلع إلى الأفق من وراء أرواحنا الشفافة
مهما كان الواحد منا جاهلاً أو أعمى..
ومهما بالغ في غروره وابتعاده عن خالقه،
فإن رمضان يعيد التائه إلى دربه،
ويسمح للغافل برؤية النور وبالعودة إلى حضن ربه.
وبخفة ومحبة يغسل دواخل الناس ويسخرها لخير الناس.
كيف قد يصف المرء عظمة ونعمة رمضان !

0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.