الخميس، أغسطس 04، 2011

الصومال.

سنواتٌ من المعاناة والمجاعة والصمت..
سنواتٌ من التواطؤ العالمي والعربي والإسلامي،
وبضع كلمات ومشاعر عابرات..
ما علاقتنا ؟ أهكذا تفكر!!
عارٌ عليك أيها العربي الذي حياته لا تفرق عن موته،
عارٌ عليك أيها المسلم وأنت تسمع عن معانات اخوانك
في بقاع العالم ، في السودان والصومال وكل مكان.
في الصومال..

التي أطحنتها الحروب الأهلية ،وجددت جروحها
المساعدات الأجنبية بالسلاح والعتاد والفتن.
وأطعمتها أمريكا شيئاً يجوع البشر، بدل أن يشبعهم!
هكذا وجدنا الصومال ، فقيرة معدمةً ومتعبة لكن صابرة.
اليوم صرخات من أمكنة عدة ، تقول كفى للاعتماد على 
جمعيات غربية ومساعدات أجنبية لا توفي القضية حقها.
كفى اليوم فدورنا قد حان لنقدم القليل لاخواننا هناك..
لندعم عيب علينا ببعض الترف الذي بيننا أناس 
والعياذ بالله لا يعرفون حتى شكر الله ولي النعم عليها.
فكرة قابلة للتطبيق مثل فكرة ومشروع :
مستقبل بالألوان.
هذا البلد لا يعتمد علينا لكننا محتاجون لفعل شئ
ازاء الوضع هناك أخيراً، وإلا فلنحتفل بانجاز آخر
لخيباتنا العربية واخفاقاتنا كمسلمين اتجاه بعضنا البعض.
وشخصياً اعترف أني أخذ القضية بجدية اليوم أكثر من قبل،
وسوف أصل إلى فكرة ما لأكون فاعلة في هذا الموضوع 
بشكل جدي فعلاً.
وكبداية أحث الجميع بما فيهم نفسي وتلك نيتي،
على التدوين عن الصومال والمجاعة الفادحة في الصومال،
وعن تاريخ الصومال ، والشعب الصومالي
كل شئ كل شئ.
أقل واجب كمدونين..
أما إنسانياً فالشرخ عظيم والذنب فادح 
بجدارة صدقوني..
وقد تعرفون عن هذا أكثر مني.

0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.