الجمعة، فبراير 25، 2011

كلمة السر : ثورة.

لم أعرف قبل هذا الصباح بأمر اعتقال المدون أحمد،
إلا من خلال خبر باطلاق سراحه بمدونة الأخ محمد أون لاين،
التي عدت إليها أمس فقط بعد مدة طويلة من عدم المتابعة.
هذا عام ونصف العام تقريباً على توقفي عن المرور على 
مدونات وملتقيات أحمد للأسف.
مع أني كنت أستمتع بكل وقت أقضيه بقراءة تدوينة
من تدويناته ذات الأسلوب المتمكن والباهر.

هذه هي التدوينة التي زجت به في السجن!!
أمر في غاية الغرابة ، لأنها بنظري المتواضع لاتحتوي 
التدوينة على شئ مستفز ، بمعنى لاشئ فيها خطير 
يدعو الدولة وأمن الدولة لاعتقال صاحبها .
انما يبدو أنهم في سوريا يعانون من حساسية مفرطة
اتجاه الكلمة،ومشاعر المواطنين لدرجة حبسهم جسدياً!
وهل هي طريقة حضارية تجدي!!
أعتقد أنها لا تجدي ..
حمد الله على سلامة المدون أحمد ، وعقبال طل الملوحي

وبقية الأصوات الشجاعة بالحق للحق.

2 التعليقات:

قوس قزح يقول...

هذا ما يسمونه سياسة تكميم الأفواة و عصب العيون وهى منتشرة جداً فى عالم إستبدادى يقال له العالم العربى ..
وفى سوريا أكثر قسوة و أشد ضراوة ..

المدونون هم عيون ترقب الحقيقة . هم نبض الأمة و الشعب .من يسجن المدونون يكون كمثل النعامة اللتى تدفن رأسها فى التراب و تترك باقى جسمها ..

تحياتى لك

لطيفة شكري يقول...

كما قلت اختي سوريا تعاني بحساسية فوق الازم.. حتى طل الملوحي لم تكتب بنظري ما يزج بها في السجن...إنه الظلم بعينه، بعد هذه الاعتقالات سقطت الحكومة السورية من نظري..
وفي الحقيقة أجد أننا كشعوب عربية، قصرنا في حق الأخت طل.. لا أرى مساندة قوية تضغط على الحكومة السورية ..
على كل هم يحتجزون القلم لا الكلمة .. و يحتجزون الفرد لا الحرية ..
سلامي لك عزيزتي.

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.