الخميس، يناير 13، 2011

عادة مقززة.


يكرههم الناس،كره العادة والفعل، لكنهم لا يدركون 
أنهم جزء من الأمر،وبأنهم بدورهم جزء من المشكلة.
فلا يكف الناس عن رمي الأشياء القذرة حيثما حلوا 
وليس حيثمااتفق عليه!
يمكن أن تكون تحفة فنية أو لوحة شعرية هي تلك التي تشكلها
كمية العلكة المتراكمة تحت طاولة او كرسي أو بحائط!!
لكن من سيمنع نفسه من تخطي هذه العادة الوطنية؟
أو من يستطيع أن يوقف زحف العمل الأزلي للكائنات اللامجهرية!
لا أعرف إن كنت ستجد هذا العمل الفني في بلادي فقط ، 
أو على الأرجح تخطى الحدود و عبر مع أهله إلى ما وراء البحار.
لا يمكنك أن تآسر الفن ، أليس كذلك ؟
في المستشفيات ، في المؤسسات ، في المراحيض العمومية ،في ...أمزح 
لكن ليس في أي مكان آخر أكثر ولا أسوأ من المدارس!
هناك تربة خصبة للأشياء المرمية ، والتحف الفنية المبدعة
على الجدران والطاولات والكراسي.
أي أي أي  يا وجع قلبي
من المراحيض العمومية ، التي إن وجدت رحمة من ربي،
يستحيل على مخلوق كيفما كانت درجته، أن يدخلها.
أعني بالدرجة حتى الـحـ حححح بلا مانكمل زعماكين.
فقط لو نتوقف عن رمي الأغراض في أي مكان، لمجرد أننا 
انتهينا منها ولم يعد بمقدرونا حملها معنا أو أخذها في
حقائبنا لحين رميها بالأمكنة المخصصة لها.
 لكن الحق يقال ، بأن بعض المنتوجات لا تسمح للمرء بأخذها معه 
أو وضعها في حقيبة يده ، والتعامل الوحيد معها هو برميها 
على الطريق أو ماشابه .والتخلص منها فور الانتهاء منها.
الله يهدي الجميع أوكان على هذا الحساب.







4 التعليقات:

خواطر شابة يقول...

معك حق في مسألة العلكة نعم انه امر مقرف حقا اخر مرة كنت انا وأخي في محطة الحافلات في الرباط وبينما نحن جالسان على كرسي بانتظار وقت السفر قال لي الق نظرة اسفل الكرسي وانظري الى كمية العلكة الموجودة وفعلا ما لايعد ولا يحصى فكل من جلس على ذلك الكرسي أصر على ترك بصمته هناك لكني اكرر دوما انها مسألة وعي وتربية هما المطلوبان ليتغير هذا الواقع
دمت بكل الود عزيزتي

مغربية يقول...

الل يهدينا تايدينا

قوس قزح يقول...

الظاهرة موجودة فى كل الدول العربية و على وجه العموم فى دول العالم الثالث
مثل عادة ( البصق فى الطريق )

الموضوع هو ثقافة تبدأ من الصفر ..من البيت ..

اللذى يرمى العلكة أو مخلفات المشروبات لو كان فى دولة متقدمة لن يفعل ذلك لانه عيب بكل المقاييس فلا يقوم بعمل ذلك ..
أيضاً المدارس والإعلام له دور كبير ..

موضوع جيد ومهم

شكراص لك

خالد أبجيك يقول...

النظافة، تربية وثقافة وإيمان.. إذا لم تكن راسخة في الأذهان، فقل على الدنيا السلام..

كنت هنا..

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.