الجمعة، ديسمبر 31، 2010

وداعاً 2010


السؤال الأول: 
ما هي اهم الأحداث التي طرأت على الصعيد المهني - التعليمي لهذا العام؟
السؤال الثاني: 
ما هي أهم إن الإنجازات على الصعيد الشخصي و الأسري؟
السؤال الثالث:
ما تقييمك العام لسنة 2010؟
السؤال الرابع: 
أهم طموحاتك و اهدافك للسنة الجديدة 2011؟
 صاحب الفكرة: جعفر حجير
الصديق الذي أرسل لك التدوينة؟؟؟
خالد .
شكراً
اختر أسماء أصحاب 5 مدونات للمشاركة
*-*

مثل العام الماضي، والعام الذي سبقه والعام الذي سبق العام الذي سبقه،
لا أعرف بالضبط سبباً منطقياً لسهري في ليلة رأس العام الميلادي!
ومثل ليلة العام الماضي سبحان الله كنت امر على المدونات ، إلى أن ظهر عندي جديد  خويا خالد، 
لأجده قد ورطني هذه المرة ، ورطةً مممم
فحالتي النفسية مؤخراً لا تمكنني من مراجعة لا مطبات 2010 ولا حتى انجازاته.
2010!!
كان كذبة كبيرة ، إذ أوهمونا منذ عشر سنوات بأنها ستكون سنةً خيالية وتاريخية،
سنةً مختلفة ليست كمثيلاتها. وماحدث أنها أقل من غيرها من الأعوام بكثير جداً.
لكن الحق يقال ، فهي بالنسبة لي سنةٌ جيدة مرفقة بالعام الذي سبق، أولاً 
لأني مازلت  في عملي الحالي ، ومازلت أتعلم منه وبه .
ولأني مازلت بخير من الارتباط الذي أصبح مسألة مقلقة للمحيطين بي، وهم يكتشفون 
خللاً نفسياً بي نحو الارتباط -الزواج. رفضي لأي كلام جدي في هذا الموضوع!
بينما لا أخفي أحداً مشكلتي هذه الغير مفهومة جيداً لهم، فيما أعتقدها أحياناً 
مجرد خوف طبيعي من المسؤوليات الجسام، أو أن تلغى شخصيتي به!!
اهم انجازاتي على الصعيد الشخصي ، أني  تمكنت مع اخواتي البنات من نيل رخصة السياقة B،
وباني كونت العديد من الصداقات مع الصغار والكبار، بالطريق حيث أمر صباح وعشية 
من العمل إلى العمل.
انجازاتي الآخرى هي تفاصيل صغيرة لكنها تضيف لشخصيتي ، وكونت جزءاً من عامي 
الذي سنودعه بعد دقائق معدودات.
2010!!
على العموم كان سنةً ثقيلة الظل، بامتياز
وطنياً ودولياً ، حيث تأزمت العديد من الأمور فيه . لكن أكثر ما اضحكني فيه
هو طبخة" ويكيليكس"، التي انشغل بها الناس حتى عن معاناة غزة .
وبدى وكأن العالم يسير على نور شمعة الاعلام الغربي، بحيث بتنا نرى الأمور من منظور سخيف،
مع ادراكنا لخطورة الأمر وهلاكنا من ورائه ، نستمر في ممارسة طقوس الولاء والتبعية ببلاهة!!
ولأننا قلة أصحاب الدم الحامي ، وحاملي هم الاوطان والدين ، فـ"لا يحسب"ببساطة.
أما أهم أفكاري حول العام الجديد ، فهي منعدمة اللحظة.
محققة اختراقاً لصفوف الدفاع عند روحي المتفائلة، إنما مازال لدي تمنياتي الصادقة
والأزلية لخير الأوطان وصلاح البشرية.
مع الدقائق الأخيرة من 2010 التعب ،أدعو بالرحمة لامواتنا وأموات المسلمين جميعاً،
وبالهداية لأبناء المسلمين الذين مازال ماهداهم الله ، وبأن يرزقنا الله واياكم حسن الخاتمة.
أخي خالد كما قد تلاحظ ، فأني لا أعرف بالضبط لما قلة من الناس 
من يستجيب للواجبات التي أمررها لهم!
ثم سأبقي الباب مفتوحاً لكل ضيوفنا ممن سيمر من ههنا، وأحب الانضمام  الينا ،
وإلايدلاء بدلوه ، أن يشاركنا .. أكون ممتنة له.لأني صدقاً لا أعرف من بقي ولم يصله الواجب!!

5 التعليقات:

لاتــــي Lati يقول...

انتباه
انها الدقة الشهيرة
2011 اذا جاءكم فماذا جهزتم له!
ان شاء الله كل خير

عام جديد عليكم

لاتــــي Lati يقول...

ها

مازال الاجانب يرقصون بالفنادق،
وفيلاتهم هنا.
ايه

لاتــــي Lati يقول...

^^

خالد أبجيك يقول...

تبارك الله عليك أخلاص..

ياك دخلات 2011

ودابا سيري تنعسي

كنت هنا

لاتــــي Lati يقول...

خخخخخخخخ
داكشي اللي كاين
حيث طمنت عليكم ، وبان سناء مشات تنعس
صافي خصني نمشي فحالي قبل ماتفيق الوالدة اللها يخليها، وتسمعني واحد المقطع
ديال راكي خدامة الصباح.
حيث كاع عباد الله جالسين راحة بوناني
الا اناا المسكينة.

تصبح على خير خويا خالد

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.