الاثنين، نوفمبر 29، 2010

مسيرة الوحدة الوطنية.



السبت :
ديما ديما، مغاربة.
إلى متى  نظل الشعب والوطن
 الذي يحتاج كل مرة للخروج للتعبير عن وطنيته ومغربيته؟
إلى متى نظل نحتاج لأن نصف للعالم مدى وطنيتنا ، وبأن الصحراء مغربية؟
الحديث عن مسيرة غد الأحد، أعاد إلي ذكرياتي عن المسيرة الخضراء، مثل الجميع تقريباً!
ليس كأني عشت ذلك الزمن إنما كأنه حدث معي حقاً، من فرط ماسمعنا عنها ومن شدة تقديسنا لها أيضاً.
مسيرة غد الأحد اعتزازي أن والدي مشارك فيها بل أفضل من ذلك ، بصفته منظماً ومسؤولاً عن حشد من
أهالي المنطقة حيث يعمل، وعزائي بأني لن أسجل اسمي مع المحظوظين هو مشاركة عائلتي الكازاوية..ربما!^-^

صباح الأحد :

التلفزيون خدام من الصباح، طيلة النهار!!
على نفس الحدث، بحال الا عندنا غير كاميرا واحدة ، وقناة تلفزية واحدة!!!!!
ايوا ومن بعد ؟
هاحنا عملنا المسيرة الوطينة، ومن بعد !
أين رؤوساء الأحزاب المفروض أنهم قيادات جماهيرية يحتاج الناس للسير خلفها،، بصوت واحد
مرددين شعارات معينة !
ماحدث أن السلطات أوصلت الحشود إلى الدار البيضاء ، وانتهت مهمتها، بينما مهمة الأحزاب الوطنية
التي دعت لهذه المسيرة لم تحضر ، إلا متأخراً جداً لكي تظهر بتصريحاتها الطريفة ،على التلفزيون كعادتها.
الناس يحتاجون لرموز يلحقون بها في هكذا مواقف، أعرف المغاربة جيداً كما أعرف نفسية البشر
في هذه الحالات، يا إما وراء مشاعر غضب لحدث شخصي جداً  أو وراء تحريض شخص أو مجموعة معينة.
في مسيرات التضامن مع غزة ، مع فلسطين ...كان النظام أفضل بكثير فيها!
من مسيرة يفترض بها أنها مسيرة وحدتنا الترابية ، وقضيتنا الأولى وطنياً،
مسيرة تمثلنا شعباً ووطناً، فما الذي يحدث أمامي!
أين النظام ، والمنظم للحدث الكبير؟
لا يجب أن يبدو وكأن الفكرة توقفت عن إحضار المغاربة من كل صوب وحدب، للدار البيضاء
ثم تركهم لأمرهم وانتهى!
هذا سينم عن غباء لا مثيل له أيضاً ، ونحن لسنا شعباً غبياً ، لكني لست واثقة بنفس القدر
من المسؤول عن الأمر.
لكن هذا ماحدث ،منذ ساعات الصباح الى غاية الزوال، ظللت على خشيتي من أن تظل الصورة هي نفسها طيلة اليوم
والعالم يتفرج فلا نريد أن يقال بأن المسيرة لم تحقق شيئاً، أليس كذلك!
القناة الثانية وحيدةً تبث الحدث ، بكاميرتها اليتيمة، بينما يقال بأن الشعب المغربي يملأ بقية الشوارع،
من هذا العبقري الذي تخيل أنه باستجابة الشعب المغربي للدعوة ، سوف يكفي شارع محمد السادس !؟
?
الحشود عالقة في أمكنة أخرى ، كان ليكون من الحكمة والسياسة استغلال المسألة ، وتصوير هذه الحقيقة،
وإن كانت وزرة الاتصال لا تتوفر على كاميرا احتياط ، لا يمكن أن تحرم طوافة ،
وأنا أعرف أنها موجودة الطوافة ،على الأقل عسكرية!!
مازالت الحشود تتوافد، ومازالت الصورة عينها ، مجموعات صغيرة تصرخ بدون أن نسمع ماذا تقول،
ومجموعات مكتفية بالوقوف وسط الجموع!
لكن اللافتات والأعلام في كل مكان ، والصحراء مغربية شعارنا الجماعي.
أترى حين تريد منا دولتنا شيئاً ، كيف تسهله وتسرع فيه!!
لما لا تكون النية في كل شئ آخر بهذه الدولة السعيدة؟ ها علاش..

لم يعجبني الأمر ، وكنت لأسكت
لكني أكون خائنة ان فعلت ، وهمي وطني وصورته ، وأريد أن لا يتكرر هذا تانية،
لهذا أتمنى أن لا يتكرر حقاً، فلا نريد أن يقال عنا شعب غير منظم ، وان كنا كذلك.
سأقول ما أنا أحسه ، وما رأيته ، وما أفكر فيه.
وليس عملي أو مهمتي تزيين الأحداث أو المدح فيها، بينما مصلحتي هي النقد وعدم جعل الاخطاء تتكرر.

لكن غير ذلك ،
تبارك الله على شعبنا ، كان عند حسن الظن به، وتمت الاستجابة لدعوة
الوطن بدون أدنى تردد، حباً له وفيه .
ونحن لا نقبل أي تطاول على سيادة المملكة،
 والحمدلله نظل نعرف كيف نرد على  حنين المستعمر لعهد كان،
المستعمر الذي يدعم كل تشقق لمصلحته ، وكل تمرد لنفسه .. لكن معقول لا يدركون!!

 video

الذكرى  الغالية على قلب كل مغربي ومغربية ،
الذكرى التي تجري في عروقنا مجرى الدم.

video

0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.