الاثنين، نوفمبر 22، 2010

نكتة لماذا!




إلى هذه الدرجة صعبة!!
إلى هذه الدرجة صعب أن يسامح الناس، ويعيشوا معاً بحب وفي أمان!!
مع أنه يرحبون بينهم بالغرباء ، يقدسونهم ..يقدمون لهم ما يأخذونه من أبناء جلدتهم!
لما لا نحب بعصنا ، جيران وأهل ..أبناء عمومة وأشقاء
لماذا أحس أننا نعيش في بيت واحد  لنتشاجر طوال الوقت!
أننا نتكلم لغةً واحدة في مجتمع واحد بوطن مشترك لكي نهين بعضنا البعض ، ونقتل بعضنا البعض حتى!
لماذا صارت قلوبنا في غير موضعها ، إن وجدت في جسد!
لماذا غدت قلوب الناس مقفلة ، متحجرة ، تقبل المنافقين وتعادي الصادقين!!
لماذا !
لا أريد تفاصيل كثيرة ، ولا شروحات معقدة ،
فقط لماذا!
لأني لا أسأل أحداً ، ولا إنتظر جواباً،
هو تساؤل عابر
و
المرء يسعى فقط  لتغيير قليل من القليل.
لو أننا نتوقف بعض الوقت ونفهم الصورة الكبيرة لوجودنا،
ونتوقف لنحب بعضنا وبالتالي من حبنا لأنفسنا ولصالحها.
إذا تسامحنا وقدرنا غيرنا ، لاشك سوف نسعد أنفسنا..
ولا أعرف لما نتفنن في تعذيبها
والحكم عليها بالتعاسة والشقاء!

6 التعليقات:

page rank checker يقول...

مدونه رائعه جدااا....شكرا لك

خالد أبجيك يقول...

إلى من توجهين هذا الكلام؟؟

فما أكثر الصم البكم.. يحتاجون للغة الإشارات وليس للكلمات..

كنت هنا..

Whisper يقول...

للاسف اختي الغاليه ...لاحياة لمن تنادي

دائما ما يستوقفني الحديث الشريف
"لا يؤمن احدكم حتى يحب لاخيه ما يحب لنفس"

تخيلي اختي ...لااااا يؤمن
للاسف دائما ما نجد الاخوان هم من يتناهشون و يتعاركون ولاسباب دنيويه ماديه بحته

ربنا يهدي الجميع

لاتــــي Lati يقول...

هذا الزائر غريبٌ أمره،
تقريباً دايماً يترك لي نفس التعليق
المختصر ..
ويترك رابط مواقع لا تعني احداً.

يالله مشكور
مع اني احب ان اصل لموقعه الخاص
او مدونته الخاصة به.

شكراً طبعاً

لاتــــي Lati يقول...

الى الفضاء ههه
الى مخلوقات فضائية هذا مايبدو

أحياناً خويا خالد
أقول اننا نحتاج لمعجزة للتغيير
أو
كارثة مزلزلة للنهاية على الأرجح.

لأنها كوارث كثيرة حدثت و تحدث
ولا قلوب متحجرة تحركت او نبضت.
اللهم اني اعوذ بك من قلب لا يخشع،
لانه لا مرض ولا هلاك مثل قلب ميت.
حسبنا الله ونعم الوكيل

لاتــــي Lati يقول...

صديقتي الاردنية العزيزة

آمين
لأني مصرة على أن الأنانية هي التي قضت على الترابط في المجتمع الواحد.
وأنا مؤمنة بأن الحب والاخوة بين بعضنا البعض،مثلما كان دايماً هو السبيل لحل معظم المشكلات .
واسلامنا هو الكلمة المرادفة للحل،
الاسلام الذي يحث على حبنا لبعضنا، حبنا لخير جميعنا...
وحال مجتمعاتنا اليوم تسوء أكثر من ذي قبل، والايد عاجزة عن نشلها!!

فلا أملك غير صرختي الصغيرة
وقلب واسع أتمنى للجميع ان يحمله.

شكراً لك صديقتي

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.