الثلاثاء، يونيو 08، 2010

Helen thomas بطلة اليوم



أول مرة أسمع بها، ثم أعرف بأنها لبنانية الأصل!!
فلا يكون غريباً بعدها تصرفها بالشكل الكبير.
لم ينفعها مشوارها الحافل والاستثنائي ، لتدفع لتقديم استقالتها من عمل أعطته الكثير ، وأعطته قبل كل شئ حياتها ووقتها.
لقد اكتفوا بالاستقالة وتحريمها من عملها الذي تحب ، ولم يرحلوها خارج أمريكا! كم هم كرماء ..
جريمة هذه الصحافية الشجاعة 89 سنة، أنها خلال سؤال وجه لها من قبل موقع رابيلايف.كوم، عن تعليقات لها حول اسرائيل قالت هيلي :
"أقول لهم اخرجوا من فلسطين".
" تذكروا أن هؤلاء الناس يقبعون تحت الإحتلال وتلك هي أرضهم،وليس أرضهم ألمانيا وبولندا".
" يجب عليهم العودة إلى ديارهم في بولندا والمانيا وأمريكا وأي مكان آخر".
المتحدث الرسمي للبيت الأسـ....، سارع لوضع تصريحات هذه السيدة والسيدة نفسها في محلها ،و الدفاع عن الصهاينة!!
أوه يا لرقتكم !، يخافون على مشاعر الصهاينة من أن تتأذى، عليكم يوم .
سيدة هيلين تبارك الله عليك ، ما عندي ما نتسالك

2 التعليقات:

marrokia يقول...

شاهدت قبل ثلاث سنوات شريطا وثائقيا عن هيلين طوماس ، فعرفت منه كيف كان لهاته الصحفية ، رأي مهم وفعال في كل ما يتعلق بالبيت الأبيض
هي من أصول لبنانية نعم ، لكنها لا تعرف غير الولايات المتحدة الأمريكية وطنا
أن تعترف هيلين بوجوب خروج اليهود من فلسطين ، هو في حد ذاته انتصار للقضية الفسلطينية ، بين الأمريكان ، غير أن هيلين ليست أقوى من اللوبي الصهيوني الذي يسر المريكآآآآن

كنت هنا
سلامووووو

لاتــــي Lati يقول...

بنت بلادي مغربية
مرحبا بيك ف عالمي المتواضع

مع كل المجال الفسيح المتاح لي
لم انتبه لوجودها قبل اليوم!!
غريب بعض الشئ..

طبعاً ما أن يصلوا هناك، ويصبحوا جزءاً من ذلك المجتمع ينقطع الخيط مع وطنهم الاصلي = الهوية الاصلية، احياناً ليس بالضرورة جذورهم.
المهم
مافعلته هيلين طوماس هو شئ قد لا يتمكن عربي بمثل مكانتها وفي منصب مماثل لها من فعله.
غالباً هذا ما يجري
لأني ما أقوله أننا قوم متعلق بالكراسي والمناصب والاموال التي يدرها علينا ذلك والصلات..
وكلما ابتعد المرء عن المشاكسة واستفزاز "الحلوين" الكبار يعني
كان له ما يريد!!
حياة الذل
والعجيب لا يفرق معاهم..
فما حدث من السيدة هيلين هو شئ نتوقف عنده ونقول مم، شجاعة مطلقة ما فعلت..
حتى وان لم تقصد.
لكن اعتذارها هو شكليات اجبرت على الادلاء به تماماً مثل استقالتها..

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.