الخميس، يونيو 17، 2010

أيها السادة والسيدات اللي سمع اسمه، يطلع المنصة وشكراًاً

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
أعتذر عن التأخير الفضيع في قيامي بالواجب ، سأحتفظ بأعذاري وراء ذلك. .
مع أنها لا تتجاوز انقطاع الكهربا هنا  حيناً، و عدم توفر الوقت لي حيناً آخر ، ...
في الأيام الأخيرة بانت ليا كما أحسست حركة غير عادية في صف المدونين ، المغاربة وهذا ما كان يجب أن يحدث من شحال هاذي. فبتنا مثل النحل ننتقل من زهرة لزهرة ، من مدونة لمدونة ، مستمتعين للغاية بالأمر، من التعليقات اللطيفة للمدونين،
 إلى الجو الغير عادي الذي يعبر عن الروح المرحة والجميلة للمغاربة .
 صاحب هذه البادرة الطيبة والمميزة هو المدون سعيد الأمين الذي كان لي شرف الاطلاع أخيراً على كتاباته ومدوناته
 ـ واصلة إليه هذه السنة فقط، فوسط زحام التدوين وقلة المدونات المغربية المتخصصة بالتدوين بالعربية ،
 حتى بعد بحث يصعب العثور على مدونة مغربية ، وليس أي مدونة.
فلقد عانيت من هذا الأمر مثل غيري .
 وما تمثله لي هذه الحركة السعيدة فخري بمغربيتي شرفي بانضمامي لهذا المشروع الاجتماعي الأخوي ، الذي حقق نتيجة مبهرة فعلاً. والبادرة السعيدة نسباً إلى صاحبها الآخ سعيد الأمين فرصة ثمينة للتنقيب عن هؤلاء المدونين والمدونات ، في زحام المدونات المصرية والمدونين المصريين الذين شخصياً حسبت عليهم لوقت طويل .
ونتيجة لذلك فكرت في لحظة ما بإشراك مدونات عربية ، لأنها كل ما أعرف ، إنما حرصي على الحفاظ على أساس الفكرة أوقفني ..
يبدو أني سأمرر المشعل لمدوناتي الأخرى ^^
 لكن ما ألاحظه بالنسبة لهذا المشروع السعيد هو تكرار الأسماء نفسها .
أسماء لها وزنها وبعضنا يعرفها قبلاً ، لهذا أجد أنه من أصالة الفكرة التعريف بأسماء جديدة لا تقل أهمية وقيمة وانتاجاً وتميزاً ومغربية.
 لم أحذركم قبل هذا السطر أني ثرثارة كبيرة ، حين أكون سعيدة أنطلق ولا يوقفني شئ تقريباً، وحين أكون غاضبة أيضاً ^^.
 لهذا ليتفضل بالجلوس من كان واقفاً ، وليعدل جلسته من كان ...
أول من كنت سأجر معي كان الأخ عصام ، لكنه في كل مكان مثل الهندسة المعمارية ،
 إنه شخصية شهيرة يسبقها اسمها وسمعتها ماشاء الله ، عين الحسود فيها عود آ الجواد.
وأنا غير كانمزح وهو عارف هاذ الشئ مزيان عليا..
إن جئنا للجد الجد أود ابداء تقديري والشكر  للشخص الذي مرر لي المشعل مع كوكبة من المدونين المغاربة :
 الأخ خالد أبجيك متابعي الأول ، أرغب بالرد على ملاحظتك عن اسمي الحقيقي الذي هو أمامنا طوال الوقت ^^،
 فـ lati هو اختصار لـ latifa باختصار شديد! فهي عادةٌ طريفة في محيطي العائلي ، تطبق على أغلب أفرادها ،
 إنه عصر السرعة ولا أحد متفرغ لمناداة أحد باسمه كاملاً، فأصبحت فاطمة فاطي ،وسكينة سوكا ، ...وهكذا.
 وهذا لا يشمل الكبار فمازال هناك بعض الاحترام على كل حال.
 والتقدير صادقاً أيضاً لبنت بلادي التي أصل إلى مدونتها لأول مرة ، فأقول لها " متشرفين" عبير،
 صاحبة التمريرة الثانية المفاجأة من بنت بلادي عبير.
هذه البادرة السعيدة جعلتني أتعرف لمدونات ومدونين زوينين ، أصحاب روح مشعة نقاءاً وابداعاً .
إليكم المدونات التي جاءت في البلان :
 احمد عمر الناصري الذي أعرفه تدوينياً منذ أربع سنوات ، نحن جيران.
 مغربي ترك لي تعليق في صوت المحيط ، على تدوينة اتصالات المغرب التي تمت اضافتها من قبلهم إلى مجموعة الفيس بوك المعنية بحملة على اتصالات المغرب الجشعة والشفارة. ووجدته في أفكاره وأسلوبه في الكتابة أكثر من رائع..
 المصطفى أسعد في مرحلة معينة ، واظبت على كتاباته ، لكنه كان كريماً أكثر في التعليق على تدويناتي بصوت المحيط
 المغتربة المغربية جيران أنا وهي ، أصدقاء واكثر من اخوات.
السراق الزيت" السراق الزيت كايطير كايطير"!!
 هذه المدونات المغربية أعرف أغلبها منذ بداية سنوات رحلتي التدوينية ، وأتمنى أن أتعرف دائماً للمزيد منها .
قالوا لك في احصائية أخيرة بأننا :
 30 ألف مدونة مغربية!
ما باين ليا والو هاد الساعة، ولكي لا نتهم بعدم الاكتراث أو بعدم البحث عن مدونات مواطنينا، شخصياً جربت طرقاً عدة للبحث عن مدونات ومدونين مغاربة ، لكن محرك غوغل لا يعطيني الجديد عما وعمن أعرفهم مسبقاً،
فيحبطني قلتها تارة و لجوء معظمها للغة مستعمرنا للتعبير تارة أخرى وكأن الواقع اليومي والأوراق
 والادارات التي تتعامل معنا بها لا تكفي جميعاً.
بينما إحساسي أن هناك تباعد بين المدونات المغربية ، يشعرك معظم الوقت كأنك تكتب في واد ، وغيرك في واد آخر.
بينما قضايانا نفسها.
 وخلال البحث المتكرر غالباً أصل إلى مدونات الأجانب سواء المقيمين أو عن المغرب فقط.
أما المدونات الكاتبة باللغة الفرنسية ما محسوباشي علينا، لأننا دولة عربية و إسلامية ، ولغتنا لغة معروفة
وهي بالتأكيد ليست الفرنسية ، التي مازالت بلادنا تسير بها من الألف إلى الياء، كأي اقليم فرنسي . وهذا عار
 وبالنسبة للمواقع التي تتخصص في اعلانات وأمور تافهة غير أخلاقية حتى ، فهي لاشك غير محسوبة على التدوين لا من بعيد
 ولا من قريب..
لا علاقة لها بالتدوين بأي شكل من الأشكال.
أمركم إلى الله فقد نبهتكم قبل الآن، وربما لم تصدقوني، لذا يجب أن تعرفوا عني أمراً هاماً ،
وهو أني حين أقول ثرثارة فلست أمزح بتاتاً ، لأني ثرثارة غير معقولة " تدوينياً" ،
 أما في الواقع فعكس ذلك من حسن الحظ، لهذا هو أمر يناسبني صحياً وعقلياً.
 جزاكم الله خير الجزاء على تفاعلكم ..معي ، بقراءتي إلى هنا^^
أخي سعيد بارك الله فيك ، لأن ما فعلته على بساطته في الأول ، إلا أنه وبتفاعل من وصله الخبر ،
أظهر أننا كنا متعطشين للوصول لبعضنا البعض.
بل حالات تعود للتدوين فعلاً ، وأخرى لم نتفقدها منذ بعض الوقت فهي فرصنا لنا للقيام بصلة رحم بها.
 ان شاء الله يتحقق الحلم في اكتشاف جميع المدونين المخبيين الذين لا نعرفهم بعد ، فالبقاء على عدم معرفة بهم هو خسارة لنا نحن..
 شكراً الأخ المدون المغربي نوفل على عشرينيته التي ما أن وجدتني موجودة فيها ، لم تسعني الدنيا.
آخر هذا الشهر سوف أكمل العام الثاني لي هنا ببلوجر ، أرجو أن أحقق الكثير تدوينياً ..
مع الكثير من تمنياتي لكم جميعاً..ولأوطاننا.




10 التعليقات:

احمد عمر الناصري يقول...

اختي الغالية لطيفة

سعيد بالعودة بعد غياب

فشكرا لأنك ربطت هذا الجسر من جديد

و الله مبادرة ثمينة من قبلك

اتمنى لهاالنجاح ودوام التواصل بين الاخوة

المدونين

قد اثلج صدري ما قلته عني من كلمات

شكرا

لاتــــي Lati يقول...

وأنا أسعد أخي احمد عمر الناصري
وسعيدة باستجابتك السريعة
أما اني لم اقل في حقك حتى كلمة واحدة
لهذا خجلة لأني لم أقل شيئاً البتة
مع ان الله مطلع على ما يحمله بعضنا للبعض كاخوة في الله هذي سنوات طويلة.
اربع سنوات جيران
ذكريات استثنائية ويوميات جميلة مشتركة ..لقد شكلت جزءا منا بالتأكيد.

سأرقب تدوينتك
والى ذلك الحين سعيدة باننا مازلنا على قيد الحياة ، وانك بخير
شكراً لك اخي احمد

خالد أبجيك يقول...

3 تدوينات لم أكن أعلم بها إلا بعدما شاهدت هذا الموضوع..
بارك الله فيك أختي لطيفة (أخيرا عرفت اسمك هههه) على هاته الهدية التي قدمتها لنا..

دمت بخير وسعادة..

لاتــــي Lati يقول...

شكراً اخي خالد
وتمنياتي لك بالسعادة وراحة البال
أيضاً
ولا اعرف رأيك حول وصف" متابعي الأول "
لأني أجدك كذلك وهذا مدعية شرف لي طبعاً.

شكراً لك

خالد أبجيك يقول...

الله أودي أختي.. الشرف لي أن تصيفيني بالمتابعي الأول، فالحق يقال مدونتك تعجبني كثيرا لما بها من فطرة وسجية أغبطك عليها، فما على لسانك وقلبك تكتبيه بصراحة ودون مواربة، وهذا مدعاة لأن أكون من أول قرائك..

كنت هنا.. وسأظل دوما.. يا ابنة بلدي البارة..

أكمي عاون ربي أيليس نتمازرتينو :)

whois domain find يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
almoghtariba يقول...

السلام عليكم ورحمة الله

اختي الغالية لطيفة

اشكرك جزيل الشكر على هذه الدعوة الكريمة
واعدك اني أكون من المشاركين معك

بإذن الله

لي تعليق بسيط على بعض الاجزاء

اولا لست وحدك الثرثارة هنا وما التدوين إلا لتفريغ ما لدينا من آراء قد تصل من خلال التدوينات الى آذن قد تسمعها

ثانيا ل تنزعجي إذا كا بعض المغاربة يدونون بغير العربية فهذا قد يكون وسيلةوصل الى من لا ينطق بالعربية من ناحية وقد يوصل صوتنا الى من كان مستعمرنا من ناحية اخرى
لكن تأكدي حبيبتي ان المغاربة لو عاشوا في امريكا او الهند او حتى مصر لن ينسلخوا عن مغربيتم هذا عن تجربة وملاحظة المغاربة هنا وهناك حول العالم حيث سافرت وقابلت مغاربة

ومن جهة أخرى ان أثر الاستعمار في دوائرنا الاحكومية وما زلنا نرى وثائق تصدر باللغة الفرنسية
فالاستعمار لم يؤثر في المجتمع المغربي لا من ناحية الثقافة ولا من ناحيةالسلوك يضل المغربي مغربيا مع تأقلمه مع الاخر
وخير دليل حبيبتي حتى يطمئن قلبك ما زال الزي المغربي يلبس وله مكانته والبيت المغربي ما زال كما هو وان دخلت عليه تحسيناتفما هي الا تقليد للافلام المصرية وليس تأثيرا بالاستعمار

ويكفينا فخرا اننا نقرا ونكتب باللغة الفصحى بطلاقة ودون تلعثم ولا تغيير لحروها
فلا نغضبي ولا تخافي على مغربيتنا

انتهى تعقيبي
لقد فوجئت بذكري بين اصدقائك ونخصيص بالاخوة وهذا شيء يسعدنى وأثر في نفسي

وفكرة البحث عن مدونين مغاربة فكرة رائعة وافخر بأني احدهم على استحياء فلست بالقديمة ول المتخصصة في التدوين ودخولي لمجال التدوين كان محض الصدفة
شكرا لك يا صاحبة البيت الكبير
اختي وحبيبتى وابنتى

المغتربة

لاتــــي Lati يقول...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
سيدتي المغتربة الطيبة

منتظرة بشدة تدوينتك ، لأن الأمر يعني لي الكثير..

بالنسبة للتدوين بالفرنسية أو مدوني الفرنسي:
بل أوافقك الرأي جداً، فالعمل أو الكتابة بلغة الآخرين هي وسيلة فعالة ولا بديل لها للتفاعل مع الآخرين ، والتواصل معهم ..
أدرك اهمية عملنا على نشر الاسلام أو أفكارنا حول قضية من قضايانا الكبيرة والمصيرية مثلاً ، وجعل العالم يفهمنا ويتواصل معنا بشكل مباشر .
لهذا لا ننتظر أن يتعلم كل أجنبي اللغة العربية مثلاً، بل لدينا وسائل وجهود وشباب ، أو أشخاص ومؤسسات مسؤولة
تتكلم وتكتب بلغة أو عدة لغات بامكانها القيام بهذا الدور الهام والحساس في كل وقت وزمان.
إنما في تدوينتي ركزت على ناحية واحدة لمسألة وكيف أن معظم من يدونون باللغة الفرنسية يفعلون ذلك لأنها كل ما يتقنونه.
في الشارع في المدرسة ، في البيت
ولم يعد الأمر مقتصراً على مغربي درس في معهد خاص بالفلوس أو ابن عائلة كبيرة .
بل عدد هائل من المغاربة يكتب بالفرنسية ولكأن الابداع والادب فرنسي تحديداً!!
مع أنه في الان نفسه لدينا هائل من المغاربة لا يتقنها!!

^^
كل هذا
كيف عساي أكفيك حقك ، كلماتي عاجزة عن وصف ما بداخل قلبي..
فأصمت أفضل..
بارك الله فيك سيدتي المغتربة
اختي وصديقتي وبمقام والدتي معاً

عصام يقول...

تساءلت عن كنه هذا المدون عصام الشهير، وحاولت الوصول إلى مدونته بالنقر على اسمه، لكنني لم أجد هنالك وصلة.. وقلت كيف أنني لا أعرف مدونته وهو شهير لدرجة أنه لا حاجة لوضع وصلة لمدونته..

ثم تساءلت باستنكار إن كان هذا العصام الذي تتحدث عنه هو أنا فلا بد أنها في عالم مواز آخر..

عزيزتي لطيفة.. أؤكد لك أن مدونتي محدودة القراء وتنتمي إلى وسط تدويني محدود..
رغم ذلك يسعدني جدا ذكر المدونة..

ملحوظة: لم أعرف بأمر هذه المدونة سوى الآن!! لماذا لم تعلني عنها في صوت المحيط؟

شكرا لك

لاتــــي Lati يقول...

وا نهار كبير هذا ..
جيب هذاك الراس نكب عليه واحد سطل
نتاع السمن، و رجليك ندوزوهم ف تفارنوت..
هذي هي العادات *-*
الاخرانية .

غفلتني الوصلة ، لذا الآن استدرك الخطأ ديالي..
وعلاه حناي شحال من عصام من الاقليم عندنا..آه راه فرقنا دابا الاقليم
مابقاش تابعين ل ت.
!!

..
هو مجرد تواضع منك أعرف ذلك ونقدره فيك طبعاً.
لكن ماشاء الله مدونتك مشهورة جداً
ولها وزنها في الساحة.
ماشاء الله..

..

لقد فعلت ، لكن لفترة محدودة
ثم عدت لحذف رابطها لأسباب معينة.
ولكني سبق ووضعت رابطها مع اسمي خلال تعليقاتي لديك.
على ما أظن.
إنها مجرد محاولة لحياة الحياة التي أتطلع اليها..
مع كل كوارثها.
لا يمكنني البقاء بدون تدوين ، بدون كتابة..
لهذا ألح عليك بشكل مزعج ، في انعاش عالمنا الافتراضي يمواضيعك باسلوبك المميز الخاص بك دوناً عن غيرك.

يوم طيب لأخي

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.