الجمعة، مايو 28، 2010

شئ وراثي ..مني!

أوف !!
إنها رغبتها ، وعمي ليس له أن يقتلني على مساعدتي وحماستي .
أخيراً وجدت أحداً من حولي في محيطي -الواقعي، وأشرح له عن التدوين ،بل ليس عدم الاكتفاء فقط ببناء مدونة له
بل اعطائها مدونة حاولت فيها مؤخراً، استعادة مدونتي القديمة بدون جدوى.
الموقع modawanati.com، ابنة عمي هذه التي تدرس بالثانية اعدادي ترغب بشدة في الكتابة عن أفكارها
السياسية وعن فلسطين !!
غيرت لها أغلب ما يمت بصلة لي ، باستثناء اسمي الموضوع للدخول الذي لا يقبل التعديل، وغير ذلك
عدلت كل شئ من الاميل إلى الاسم والعناوين والرابط وكلمة السر.
صار لها الآن ، مدونتها الأولى، وأمامها الكثير لتتعلمه ، ولها كل الحرية بعد التجربة في ترك الموقع، أو حذف المدونة..
أو تغيير الكثير فيها بشكل سلسل..
صار الانترنيت بالبيت لهذا لم تعد يكفيها زيارة المواقع وفكرة الدخول والخروج بدون معنى ..
إنها في بداية الطريق ، وأنا جاهزة لتعليمها كل ما تحتاجه لتبدأ شيئاً .
أتمنى أن تتمكن من النجاح في اغتنام فرصة التعبير عن معتقداتها ومشاركة العالم أفكارها، بدون مشاكل
فقد نبهت عليها أن لا تورطني معها إذا ما حدث وتم ضبطها ^^ - أضحك في أعماقي حححح.
هي ما تزال تظن أن من حق المرء التعبير عن مشاعره وأفكاره، وقول كل شئ بدون عقاب أو حساب..
لكني مع عدم رغبتي باحباطها أو أن أكون من يقول لها ذلك ، أخبرتها أنها يجب أن تكون أعقل من ذلك
وأن لا تترك حماسها وعدم نضجها يهلكها، لأن هناك آلات عقاب تطحن مثلي ومثلها.
لا وقت للتفكير بالأمر، على الجميع التدوين ، خاصة هؤلاء الذين يحملون تفكيراً ثورياً مساعداً لهم ولغيرهم.
أم هل أخطأت؟ لابد أني تسرعت ..
لكني مللت من تفكيري الطويل في الأمور ، وتأخري في اتخاذ قراراتي.
أرجو أن لا أندم، حين تتمكن من الوصول لمعرفة كنه التدوين الحقيقي، وأن تشكرني بدل السخط علي،
لما هذا الخوف المستمر!!
مع أنه ... !
أوف إني أهول من الأمر ثانية ، وهو لا يستحق حتى التفكير فيه.
رحلة تدوينية موفقة صديقتي ابنة عمي اللطيف ^^

3 التعليقات:

خالد أبجيك يقول...

على العكس أختي الكريمة.. لقد أحسنت صنعا بتشجيعك لابنة عمك على التدوين.. وكذلك فعلت مع أخي الصغير.. وهو الآن ينشر خواطره عبر مدونته..

كنت هنا..

لاتــــي Lati يقول...

ربنا يستر أخي خالد^^
آش هاد الغيبة !

لأنني أشعر بعدم البراءة في مسألة التدوين هذه..
مهما أنصحهم بالبدء بأشياء بسيطة وخفيفة
يقيني بأنه مع الوقت سوف يدركون بأنفسهم الغاية منهم باستغلال أفكارهم لخدمة قضايا قد تصبح قضاياهم.

أشكرك

الدكتور فهد الوهبى يقول...

شكرا على مجهودك الرائع

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.