الأربعاء، مايو 12، 2010

إن الوطن كان غفوراً رحيماً!!

ماشاء الله، وتبارك الله
أعداد هائلة من الصحراويين تعود لأرض الوطن!!
علاش ما رجعتشي من قبل زعماكين؟
علاش ما طلقوهمشي غير دابا وبهاد العدد اليومي المشكوك فيه؟
فيما مضى، ف عهد ملكنا الحسن الثاني الله يرحمه، كان الواحد منهم الا رجع وتاب، يعين في منصب كبير،
وبعضهم عينوا وزراءاً!!
ايوا شوف غير جاو ولاو حاكمين علينا حنايا اللي ساكنين ومقهورين بحب هاد الوطن.
لا يفهموني على أني .. أو أني .. أنا مع مغربية الصحراء نقطة الى السطر.
كل ما في الأمر أني ضقت ذرعاً من هذه الخطط التي لا يتعامل معها الجانب الوطني بالحذر، ومن حقي أن أفكر
بأن هؤلاء الشباب الذين عادوا فجأة قد يكونون هم أنفسهم من يرفع علم البوليساريو في مدننا الجنوبية.
وينشرون الفوضى في الجامعات والشوارع المغربية ويبثون السم في عقول الناس.
من حقي أن أفكر على أساس أنهم جواسيس أو جنود بعثوا لقلب الدار، لقلب النظام حين تعطى لهم التعليمات بذلك.
من الطبيعي أن أفكر بهذا الشكل الغريب، وكل شئ حولي يقبل كل شئ!
لا يمكنني الثقة بهم ونقطة نهاية أخرى إلى السطر، انظر حتى النساء مجندات،اما الشباب والصغار فهو أمر مفروغ من المعرفة به.
لهذا العودة بهذه الأعداد الكبيرة وبشكل يكاد يكون يومياً، وفي هكذا ظرف أمر يحمل أكثر مما يبدو عليه.
..

0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.