الاثنين، مايو 10، 2010

يا فضيحتنا بالعلالي



يستمر المغرب في العمل ضد رغبات شعبه.
بعد الدعوات المتكررة لأشخاص غير مرغوب بهم إلى مناسبات تقام على أرضه،
و التعامل مع الصهاينة الذين حقيقة يعتبرون أبناء هذا الوطن !!
وغياب أي نشاط للجنة القدس،
المغرب يستمر في تحدي الشعب وتحدي القيم التي يفترض أن الجميع مطالب بالعيش بناءا عليها.
فبينما كانت الرسالة أن الدولة ضد الدعاية والتهليل للشواذ والمثلية ، جاء خبر استقبال مغني بريطاني يعرف بالش.
بالرباط في إطار فعاليات مهرجان موازين الدولي.
المسألة تتعدى الحرية الشخصية ، لأننا كبرنا على مثل يقول :" حريتك تتوقف عندما تبدأ حرية الآخرين"
لم يهتم أحد بمعارضة حزب العدالة والتنمية الإسلامي .
ولنرى من نحن أم الشواذ في هذه البلاد ، مع أني أرى أن وطني كثرت فيه الشواذ من كل نوع ولون وبات الوضع مرعباً،
هذا بدون أي تشاؤم مني.
ثم يعود ابن الملعقة الذهب ، ابراهيم الفاسي الفهري ليعلن في وجوهنا عن نيته بأنه : " سندعو الاسرائيليين مجدداً" ،
بعد أن فعل منذ أشهر في طنجة متحدياً مشاعر الشعب المغربي الأصيل الذي ينبض قلبه بحب فلسطين .
زعما ماشي عيب نخليو بحال هاكا أشكال ونفاية يكون ليها أي قيمة ف مجتمعنا ، وأول ما تبدا تقول ماع ،
تعض اليد اللي رضعتها! عيب علينا حنايا الكل اللي خالين بحال هاد الأشكال تشوه سمعة وطن بحال المغرب.

0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.