الخميس، مارس 04، 2010

سأنجو منها، سأنجح فيها!

ليس صحيحاً، تعرف ذلك!
حين ترتسم على وجهك ابتسامة النصر والنجاة، حين تعتقد أنك
خرجت من مأزقك ، أو أجدت الخدعة على أحدهم،
لكنك تكون مخطئاً.
لاشك احياناً تفلح، إنما باتت نجاحاتك قليلة مؤخراً،
تحس أنك ببساطة عالية بتت مكشوفاً.
هل تسمح لي ، بعد إذنك طبعاً، دعني أقدم لك ولي بضعة أمور لطيفة
تساعدنا على النجاة ، والنجاح في خدعنا.
يمكنك أن تظل تتساءل عن دافعي اليوم وراء خطوتي العجيبة،
لكني لست مهتمة بالرد، مع أنه بسيط للغاية حيث يتمثل في شئ في ،
وليس بجديد إطلاقاً.
إلى العمل إذاً________ :
1. أنت ولد صالح :
قبل الخروج من البيت ، اترك لوالدتك ملحوظة صغيرة محتواها كالتالي لو أردت " ماما
لن أكذب عليك كما تعرفين ، لهذا لو حاولت أو فكرت بضبطي فأنا عند صديقتي ... "!
طبعاً ليكن اسم صديقتك اسم زميلك أو صديقك المعتاد، سوف أقتلك إن فعلت هذا بي أيها الشقي.
الأم لا تحتمل المزاح حول أين تكون ومع من تكون،
الزوجة أيضاً!
2. أنت زوج محب :
اتصل من المكتب، ابعث لها بوردة مرفقة ببطاقة اكتب فيها" عزيزتي أنا مع أخرى ،
لكني أفكر فيك طوال الوقت"!
اضمن لك النتيجة ^^، لا شأن لي.
3. أنت تلميذ عاقل:
ولأنك .. لا تقلد الأبطال الخارقين المزيفين من المسلسلات المدبلجة، بدايةً
اكتفي بالحضور ، سجل علامات ممتازة لتتلقى المكافأة،
ولا تخرج عن هذا النمط ،إلى أن تشعر برغبة في الانتحار،غير ذلك لاشئ حالياً.
بالتوفيق بني
4. أنت أستاذ محترم :
قبل الدخول للفصل والتعرف إلى طلبتك الجدد، والتصدام مع نوايا مخربة جديدة،
ابعث اليهم هذه الرسالة وأنت تدرك أن خير الكلام ماقل ودل" الويل لكم مني، علي وعلى أعدائي، التوقيع الاعصاء الكبير"!
توقع فصلاً هادئاً بقية السنة
أو or not لا ^^.
5. أنت شرطي المرور :
علق على تلك القبعة هذه العبارة الحاسمة، "لا تتذكى معي ، وإلا جعلت في ثانية عشر ممن يصدمك الآن!"
..
وأنت تصل معي إلى الكلمات الأخيرة ، أسألك مباشرةً
ألا تحس أن هذه السخافات مجرد نكتة لعينة!
لا أعرف تحديداً من أين يأتي الناس بهذه الأشياء التي لامعنى لها!!.
اجعل يومك يوماً مميزاً ، لتجعل يوم من حولك يوماً طيباً ،
تلك هي الفكرة، ثق بي الآن..
مهما انحرفنا عن الدرب اليوم
0.0!!
في الصباح سوف تجدني أجلس على كرسي هنا، وأبتسم،
قد أضحك حين أخبر نفسي أمراً، لا يضحك بالضرورة .
دعك مني تماماً
ويمكنك الاستمرار فيما تفعل ، وهو متابعتي فيما أفعل الآن،
لا تكون عني ، لا تكون أية أحكام قبل قراءة كل شئ إلى الآخر رجاءاً،
ثم بمقدورك حينها قول كل ماتحسه، ويمكنك اسماعي رأيك بصدق شديد جداً.
أنت اليوم مخير تماماً، كبقية الأيام والأوقات!!
الخيار لك وحدك في فعل ماتريد طبعاً،
لا سلطة لأحد عليك تعرف، لكن اجعل الأمر عملي فعلاً.
هذا الموضوع مثل غيره ، سبق لي الخوض فيه ، لكن بغير مكان ويظل ملحاً في طرح نفسه.
تفننا في الحاق الإذية بمن يرعونا ويحبوننا، اجتهادنا في رفض الآخرين والإساءة لهم كل وقت وحين،
تعاقب مواسم تمعننا في تجاهل من نتقاسمهم الحياة ونفس السقف، ونفس الهموم.
نتجاهل بعضنا ، نتجاهل مشاعرنا ونقفل عليها بمفتاح نرميه في قاع البحر، ليصدأ الصندوق
وتقسو قلوبنا مع الأيام ببطء.
نخسرهم وقد خسرنا أنفسنا قبل ذلك، فنحن لم نعطى غير حياة واحدة وقصيرة للغاية،
لكننا بشكل غير منطقي نهدرها في عناد وبرودة وجحود.

0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.