الخميس، فبراير 18، 2010

في الطريق الى العمل









انقطعت عنا المياه الصالحة للشرب منذ عصر أمس، ولا أحد رفع شكاية أو اعتراضاً،
مع معلومات مؤكدة بأن المنطقة التي يقطنها غالبية من الأجانب والمرفحين ، لم تقطع فيها.
وهذا تمييز واضح ......ونحن في وطننا!!
الطرق لا يسع أحداً قول شئ عنها، فقد صارت كارثة ومهزلة رسمية.
أرغب جداً بنشر بقية الصور ، التي تظهر مركز المدينة ، وتقرب المهتمين أكثر من الواقع الذي ليس بأفظع
ولا أقل معاً من واقع العديد من المدن والقرى المغربية الأخرى.
أنهار تعبر شوارعنا ، بين فرحة الصغار وقلق الكبار..
ومنازل خربة تدفع أهلها لمغادرتها، بعد سقوط سقف غرفة ، ومنازل تصبح مسبحاً طبيعياً لسكانها
بعد تسرب المياه إليها.
لكن الذي يميز منطقتنا هو أنه " ها المطر ها الشمس في نفس الآن"!!
لايمكنك التكهن بالطقس هنا خلال الدقائق التالية..

1 التعليقات:

خالد أبجيك يقول...

أختي الكريمة، أمطار الخير التي هطلت علينا كانت سببا في فضح الشعارات البراقة لمسؤولينا، وأوضحت بجلاء هشاشة البنية التحتية لكل مدننا العزيزة..

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.