الثلاثاء، ديسمبر 08، 2009

حملة وطنية ضد التلقيح ...

كلما احتاجوا فئران تجارب لاختبار أدويتهم وسمومهم عليها،
لم يجدوا بديلاً لشعوب العالم الثالث!
لكن هذه المرة إذا كانت شعوب تلك الدول نفسها تشكك في مايحتويه لقاح انفلونزا الخنازير،
فمن غير المعقول
أن يقبل وبصدر رحب شعوبنا الخضوع وأخذ هذا اللقاح الغامض ، الذي سبب في وفيات فعلاً،
وتعرض حالات مرضية لأعراض جانبية، هذا كلامي للتأكد من صحته بطبيعة الحال على المرء
العودة للبحث عن طريق غوغل بكل بساطة، لأني لاأحب الكتابة بالأرقام والخوض فيها، ولا اتباعها لأسباب عدة.
ذلك الأمر الأخير دفع بهم لتحذير المصابين بأمراض معينة عدم أخذه.
لن أفعل، سأموت على أية حال..
سواءٌ بالإنفلونزا أو بغيرها، سأموت بالنهاية إن لم يكن اليوم فغدا..
،فلما الاسراع لأخذ حقنة قد تحمل الكثير من البلاء لي مستقبلاً!!
لن أخذ اللقاح ، بل أكثر من ذلك أنا أعلن رفضي لهذا التلقيح، الذي لم يتوقف عنده الناس ،
بل سارعوا ليكونوا أول المستفيدون.
بالنسبة لنا في هذه المنطقة
إلى وقت قريب ،
أهالينا لم يتعودوا على قصد المستشفيات ، ولم يكونوا يعرفون
حتى شكل حبة الاسبرين ، لكن صحتهم كانت جيدة وحياتهم كانت طبيعية للغاية،
ومازلت شخصياً أرى أن لدينا في بلادنا
ماشاء الله ..حححح
مناعةً جبارة ، ضد الأمراض وجميع أنواع التسمم.
على أية حال هذا رابط واف في مدونة آفاق علمية http://amjad68.jeeran.com/archive/2009/10/953797.html
أتساءل بيني وبين نفسي، هل الوزراء ..والشخصيات بشكل عام في البلاد،
ستأخذ حقنة اللقاح؟
أحتاج لأن أعرف، أحتاج لأن أرضي فضولي.
لأنه كما هو معروف ،تلك الفئة تحديداً لاتفوت شيئاً، وتأخذ كل شئ قبل الشعب،
فهل أخذت حقها من اللقاح والحماية من الفيروس !!
أم ترى أنه لايمرض غير الشعب؟

0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.