الاثنين، أغسطس 24، 2009

اليوم الثالث من رمضان

ومن قال إن الشعب المغربي الوحيد الذي:
عاد رمضان وعاد معه الناس إلى عاداتهم الخايبة!!
أظن الشعوب العربية كلها تقريباً، تتشارك نفس العادة القبيحة
المتخمة إلى درجة التكاسل في قيام الليل أو تأدية عبادة.
ماأن يعود رمضان حتى يعلن العرب حالة استنفار قصوى !!
وكأنه مع كل الذكاء الذي يتسمون به أو يتبجحون به،
لايستطيعون الكف عن عادتهم هذه بالذات.، التي تتلخص في ملء المائدة
بمختلف الشهيوات والأطعمة المختلفة والشهية،لكن الضارة
سواء بكثرتها أو بنوعيتها .
لكن اللطيف بزاف هو أنك ستجد كل منا يعيب العادة ويعيب هذا السلوك
لكن لاأحد يبدأ بنفسه
وببيتهم.
^.^

 
بعد كل هذه القرون!!
مازال بعضهم من أبناء المسلمين يصوم بلاصلاة!!!!!
صيام العطش والجوع ماكاين لاش.
وفي عادة أخرى لايتنازلون عنها، ومثل الخائف من نقض صيامه
المجتمع كله تقريباً يقبع صباحاً بالبيت، يستغرقون في النوم العميق!
هذا يدخن، وهذا عصبي لايملك لجم لسانه عن السبان والشتم.
أحس بين فترة وفترة أني أخاف من استرجاع ذاكرتي،
أخاف أن أستمر في تذكر ذنوبي وزلاتي
لكن هل النسيان يعني تكرارها!
في هذا الشهر الكريم اتضح لي ثانيةً، أن الغالبية من عاداتنا السيئة والمدمرة للروح
هي من أنفسنا..
وليس من الشيطان.
كونه مسلسل في رمضان..
بكل بساطة!!

0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.