الثلاثاء، يونيو 30، 2009

التخلف عاين باين!!



ماتزال ظلال الإنتخابات تخيم على الحياة اليومية
داخل مجتمعنا!!
وبعد فوز الحركة الشعبية للمرة المليون بعد الألف،كان ماخاف منه الجميع،
وهو حملة انتقامية من كل من سولت له نفسه أن يتمرد عليها خلال حملة الإنتخابات،
بل ويميل لكفة العدو المتمثل في الأصالة والمعاصرة.
مايحدث الآن هو معاملة إقصاء وابعاد لكل من ليس منهم في تلك الجماعة ،
بل وامتد الحال ليطبق في أمور مختلفة.
حتى حراس الشواطئ ، مراقبي الشواطئ لم تسلم من تدخل الـ....،
ولم يعد أحد يراعي الكفاءة والمسؤولية ،فتكفي أن تكون من الحركة الشعبية
خلال الحملة الانتخابية الماضية،لتصبح شخصاً أحلامه تقريباً خلال هذا الصيف
قابلة لأن تتحقق في عمل مؤقت على الأقل!!
لأن الحقيقة العظيمة في هذه المنطقة هي تشطيب الشباب، ومعاداتهم من قبل هذا الرجل،
الذي جددوا ولايته للمرة الألف ، للأربعين سنة!!
مملكة فرد داخل مملكة واسعة!!
اليوم الأربعاء عاد الشباب للجماعة، للعمل باقتراح القائد الذي عرض عليهم
"القرعة" لتشغيل الدراري،حين استدعي للتدخل أمس بنفس المكان،
لأن من تم اختيارهم كانوا من صبيان الحركة الشعبية، الدراري اللي خرجوا للدعاية
وساهموا في حملة الفائز، الذي بدوره وبذكاء الداهية يرد لهم الصنيع لإسكاتهم لاحقاً
في مناسبات لاشك آتية قد يطالبون فيها بامتيازات كشباب ،مثل محاولات توظيف أو حصول
على عمل يدخل الصرف، ولو شحيحاً.
لكن المؤسف المتوقع مع السراقة ،هو أن تعب والفلوس المحققة للدراري هادو،
لم ترى النور إليهم بعد!!
ولم يتخلص حتى واحد منهم yet!
لاتقولوا الآن أني لم أقل شيئاً ، ولم أعرف أنه عادتهم الذهبية في التعامل مع الناس،
لكن أي غبي يستحق أمراً مماثلاً، لأنه لايتعظ ولايطالب بحقه الطبيعي حتى كأجر على عمل قام به.
أما الجهة الوطنية التي تنشط مؤخراً في أحد شواطئنا هي "بونظيف"،التي توفر الترفيه
والاستفادة معاً كمخيمات للأطفال خلال الصيف،وساهمت في بناء درج مؤدي له،
يسهل على العموم الوصول للشاطئ المعني ، والذي يعد بالفعل قبلةً معتبرة للجميع.

0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.