السبت، يونيو 13، 2009

مدينة المنافقين

إذاً!!
مملكةٌ داخل المملكة!!
يفوز كالعادة رمز السنبلة،الحركة الشعبية التي يستعمر أسيادها الجماعة .
اللي قاهرني -وللعلم أنا بطريقة يطول شرحها قريبة من هذه العائلة الكريمة، لكني صاحبة
مواطنة تجعلني بالفطرة لاأقبل أي سخافات أوأقتنع بها،مطالبة لاغير بوطن نظيف
وأجمل ،ولايكون بلابنية تحتية، أو مرافق ضرورية.
اللي قاهرني هو أن عائلة هذا الشخص ترى نفسها فوق الجميع،وتخول لنفسها الحق كله
ولها كل الوسائل لذلك،أن تؤمن بأن المدينة ملك لهم وكل الناس فيها ملك تابعون!
أنا لم أراهن على فوز الهواة، ولا على أنهم سيتمكنون من تغيير الأوضاع للأفضل،
لكن المؤسف أن الأغلبية أبدوا استعداداً لتمكين فرصة النجاح والمحاولة لشخص آخر،
بديلاً عن احتكار شخص وأشخاص معه لنفس المناصب ولسنوات طويلة.
مما يوصلنا للقول بنفاق جميع هؤلاء الناس ، وأن أحداً لايريد أن يكون مع
الخاسرين.
شحال د التشارش، بعد حملة ساخنة،لم يكن غير ماكان، لاشئ تغير ولاأحد منهم تزعزع
من موقعه،بل ثبت فيه برغبة من قومه وكأن الناس مع كل وعيها لاجدوى!!
سأكون شريرة وأصرح بأن الناس عندنا تستحق كل مايجري لها من ولاة أمرها..
يالله!0.0
إن شاء الله الذي لم يتممه سيتمه فينا إن شاء الله، فخمس سنين عمر طويل..
والمنطقة تسير من سيئ للأسوأ، تسير للوراء من دون أي اهتمام بغير المصالح الشخصية،
وكل شخص فيها تقريباً لايبالي بطريق مزفتة ولا إنارة شارعه،ولا حتى ثانوية تقام أو مصنع يعمل.
وبالمنطق أن من لم ينجز ولم يحاول بينه وبين نفسه إنجاز شئ لمنطقته طوال السنوات الفائتة،
لن يهديه الله الآن إلى ذلك!
ايوا الله يهديه، راه مابقا ف العمر قد مافات، ولله العلم أكيد..
غير أوكان آسي الرايس دير شي حاجة يتفكرك بيها
الناس، شئ حاجة يترحموا بيها عليك.
الناس واخا تجري تبايعكم الولاء،فراها ماشايفة غير مصالحها حتى هي،
كاع الناس بحال بحال! طبعاً عارف هاد الشئ وماكيان بحال اللي قاري الناس،
وماهمك غير أنك عارف تستغل كل نقطة فيهم وف طمعهم،
والأغبياء ماغاينولوا نقطة من اللي كايفكروا فيه..عبرتي عليهم آسيدي.
.
حجوا البيت الحرام ..
عمروا الجيوب مزيان ،فباركا زعما..كونوا تحشموا خلاص..
لكيني لاااا، السلطة تعمي الأعين وتقسي القلوب،واللي مْبلي مبْلي ، لادوا ليه.
.
بينما يأخذ رئيس الجماعة جوج مليون للشهر،فيما صندوق الجماعة خاوي على ديما!!
واه عيب وعار، راه عاقوا بلاقياس.
.
لا إلاه إلا الله، لاإلاه إلا الله،الله أكبر الله أكبر
مساء أمس قبيل الاطلاع الشعبي على النتائج،أو أثناءه وبعدها،نزل غضب رباني
لايمكن وصفه بغير ذلك،عاصفة هائلة تحجب الرؤية معها، كان الجو غريباً، كئيباً
وغير عادي حقيقةً.
قيل مثلما حدث في 83
الأخبار الأولى قالت بأنه حدثت بعض المواقف بين الشباب من الطرفين حين علم بفوز
رمز الجرار، الجزب الجديد بالمنطقة،فزادت العاصفة الترابية،لكت الاحتياط الأمني على أهب
الاستعداد للتدخل لقمع ووقف أي محاولة للفوضى.
المهم : غانشوفوا واش نيت غايكون في تغيير لمصلحة الناس المواطنين، وللمنطقة..
ولا والو بحال ديما.
وشخصياً تعبت من هم لا يوصلني لشئ غير انهيار أعصابي من حين لآخر،
وسأظنني سأتوقف عن حمل أي هم ، وعدم حمل هم لاوطن ولا قرية.

0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.