الجمعة، يونيو 12، 2009

لقد حدث الاصطدام إذاً






إذاً حدث الشغب أمس؟
أجل، طرا الزضاع وتعرضت الناس وسط الفوضى للضرب ،من بينها مترشح غير من الاتحاد الاشتراكي
حزب الاساتذة والمعلمين غالباً،إلى الحركة الشعبية.وفتيات من صفوف الحركة كذلك،
أظنهن بينهن واحدة كانت تبحث عن المشاكل لنفسها من أيام،والتعصب قد أعماهم جميعاً.
سيارة مشاركة في حملة الكرحة الشعبية كسروا زجاجها،
ورجل محسوب على الأصالة والمعاصرة
دهسته سيارة محسوبة على الطرف الآخر،
بدقة دهست رجله تماماً مما استدعى نقله على وجه السرعة
لمستشفى الاقليم!!البعيد نيت.
والخطأ كله حسب أقرب مصدر مطلع جيداً،من شهود عيان أن حملة الحركة الشعبية تعمدت الاصطدام
ولم تحاول تجنب الطريق نفسها التي توقفت بها حملة الاصالة والمعاصرة.
كان ذلك مساءاً بآخر لحظات الحملة الإنتخابية،لقد كان الجميع متحمساً إلى درجة تعصب الأفراد
كل لحزبه الذي ينتمي له أو يصرخ لأجله فحسب خلال الحملة!!
وكان من المخيف الإحساس بأن الأمن غائب لحد كبير، وبات أمن كل شخص على المحك.
..
هذا الصباح كنت رفقة والدتي وأختي الأصغر التي هي تجربتها الأولى مع الانتخاب،
من الأوائل الذين شرفوا الصناديق، كون عدم العزوف هذه الأيام شرف واعتزاز هاهاها!!
سأعترف باسم الحزب الذي شرفته بصوتي حين يفوز، وإن لا..
لاأدري، مع أني لست منافقة ولاأكون.
إنها مزحة..ما!!!!!
الصور يظهر فيها المداد الذي خطوه لمن صوت!!
هذه المرة أحدهم توصل لهذا الابداع العجيب،
ربما لأننا كنا نتأفف من المداد الغزير على اصابعنا
المرات السابقة خلال الاعوام الماضية.
اليوم أستودعك الله يامدونتي العزيزة،فلاأحد يدري ماقد يجد خلال الأيام المقبلة
ولا حتى خلال الساعات التالية.
كل انتخابات والزمر ديال العالم مخربق إخ!

0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.