الخميس، أبريل 23، 2009

مشروع قراءة



حمل كتاب بين يداي لحظة وشئ لامثيل له,
أما القراءة الالكترونية فهي شئ جاف , لاحياة فيه ولامتعة.
إنما يبدو أنه في هذه المنطقة, وفي وقت انقطعت المكتبات عن الاهتمام بالكتب والكتب الجيدة,يبدو أن النت هو حل بديل للقراءة.
مادام هناك العديد من المواقع والمواقع التي تهتم فعلاً بتغذية هذا الفراغ.
حملت أمس كتاب السر المترجم الى العربية, بعدما تعبت في البحث عنه
لكثرة ماقرأته عنه.
لكني لم أقرأه بعد لضيق الوقت بطبيعة الحال.
كم أحب القراءة التقليدية, ولاأعود نفسي على القراءة الالكترونية من النت.
يكفي الوقت الطويل الذي اقضيه فيه.
لدي لائحة طويلة من الكتب والرويات التي أحب جداً قراءتها وحتى الحصول عليها:
أغلبها صراحةً كتب مصرية..
مثل " تاكسي"...
-لااحمل معي الورقة الآن-
وكتباً أجنبية كثيرة جداً جداً.
مثلاً:" شيفرة دافنشي ", هكذا أسلمت , قوة عقلك الباطن, كيف أرى العالم؟ لالبرت انشتاين.
كتاب أعد كتابة حياتك, كتاب الطالب العبقري لطالب مصري.
والعديد العديد من الكتب المهمة والرائعة الاسلوب..
كتب علم نفس لم يعد بعضها متوفراً, وكتب علمية, أدبية والعديد
ثم هناك كتابات المدونين التي نشرت, وهي منضافة للائحة المصرية للكتب
التي لن تجدها في المكتبات القريبة.
وأشك أنها موجودة بالمغرب حتى.
لم يكن لأحد في محيطي أن ينافسني في حبي للقراءة والكتب والكتابة معاً.
ومع غياب الكتب تراجع هوسي بكل ذلك, لكن بدخول النت
كان أول شئ دشنته به هو الكتب الكتب والادب books books!!

0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.