الاثنين، نوفمبر 03، 2008

ســـــــــــير..!!


الله يساهل!!
سير يالله, راه قلنا ليك الله يساهل!
أي متسول هو عالة على المجتمع, ومنظر مثير للاشمئزاز..
هذا هو شعور الأغلبية.
قليل ماتلقا ناس حنينة..ناس مازال ف قلبها الرحمة وعارفة بأنه
ماشي كل متشرد بلاأهل وبيت..ماشي كل متسول بغا يحط راسه
ف هكذا موقف محرج ومهين لكرامته كــــ بني آدم.
خصنا نعيدوا حساباتنا مع ريوسنا..ونعرفوا مزيان بأن
هاداك اللي جاي يطلب مني الصدقة "نعمة"..
أجل!
نعمة وفرصة ليا باش نعرف مقداري قدام نفسي
هذي أولاً..
ثانياً فرصة باش نشكر ربي ونحمده على نعمه
والصدقة خصلة وواجب زوين ومطالبون به.
طبعاً ماشي على هذا الاساس كل واحد يخرج يسعى ويتسول..
وإلا تبقى فوضى أخرى وزيادة على الكسل والعجز اللي ف العباد
غاتعطل البلاد بالمرة!!
الرسالة إذا هي ضرورة تغيير تلك النظرة التي تقلل من قيمة الطرف
الآخر اللي هو ف موضوعنا "المتسول"..لحظة
أخص تلك النوعية التي تطرق البيبان.تدق عليك باب دارك مرة ف الاسبوع
او مرتين..
ربما أطلب الشئ الكثير ولكني سأصدقك القول في أنه سيكون صعباً شيئاً ما
ببساطة لأنه ولينا نسمع عن الكثير من السرقات التي يكون وراءها عصابة تدعي التسول
أو أفراد يتنكرون في زي المتسول بالنهار..وبالليل يقتحمون البيوت أو يضعون الخطط
للاستيلاء على تلك التي يغادرها أصحابها في عطلة أو يخرجون لفترة وجيزة.
الناس معذورة حقيقةً
وعندي شي عيالات ضصروا نيت..مابقات الحنينة تنفع في هاد الزمن
لانه اللي ثق فيه واللي تحن عليه يغدر بيك ويضحك عليك..
لااااا واه ماشي كلشي عاود تاني آ لطيفة!!
0.0
وانا قلت عكس ذلك؟
أنا غير كانهضر على فئة معينة..موجودة بكثافة ف وسطنا
حسبنا الله ونعم الوكيل
الوالدة من قلبها الطيب كانت تدخل للدار نماذج أشكال وألوان..من عيالات
كايترزقوا .كايجيوا من مناطق أخرى والله يعلم بحقيقة الوضع ديالهم
لكن الوالدة كان الظن ديالها بالناس جميع حسَن وحاسبة الكل بحال بحال
وبأنهم جميع طيبين . ترفض اتخاذ العمل بمايفرضه الوقت اللي تخياب..
وتصر على معاملة الجميع بثقة وطيبة وحسن ظن.
وتقول اللي في راسه شي حاجة خايبة الله يحاسبه عليها
وانا قلبي مايطاوعنيش نشوف ونوقف بلاماندير شي حاجة ..
ايه
الحذر لايمنع التصرف كمانحب..التصرف بفطرة ومحبة مع كل الناس

0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.