الثلاثاء، يوليو 29، 2008

الاسمنت المسلح!




العلاقة مع الوالد شيشوية مزيرة,
الوالد الله يهديه باغيني نكون كيما هو باغي..
ولكيني مع من أصاحبي!!
هو يجيني من هنا وانا نجيه من هنا..كانلعبوا الغميضة طوال الوقت!!
العلاقة بين الابن والأب علاقة هجوم ودفاع, لعبة فعل ورد فعل,
والمشاعر محطوطة بالثلاجة..تجمدت وحكم التكبر والغرور والأنانية
بدل الحب والرحمة.
وكل طرف منهما يرى أن الحق معه, وبأن الطرف الثاني معند ..
الآباء من وجهة نظرهم الصغار قليلو الخبرة والحيلة,وفي نفس الوقت تجاوزوا
حدود الاحترام مع من أهاليهم ومن هم أكبر منهم سناً ومقاماً أايضاً.
بينما في نظر الأبناء هؤلاء الكبار لم تعد عقليتهم وأفكارهم تناسب هذا الجيل,
وبالتالي على الكبير الاحتفاظ بارائه وأفكاره لنفسه..
ولما لا تركها داخل درج مكتبه
العتيق الذي تفوح منه رائحة الزمن القديم.
لكن الصدق انه لا الآباء حاولوا فهم تمرد الابناء واهدافه, ولا الابناء من ناحيتهم
كذلك تنازلوا وحاولوا العيش باسترخاء مع من هم سبب وجودهم..ومن لاأمان
ولاطمأنينة بغيابهم..
لو يجرب كل طرف الانصات للآخر, وإعطاؤه فرصة لإظهار مالديه من مشاعرجميلة.

0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.