الثلاثاء، يوليو 22، 2008

هما واحنا!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من معرفتي المتواضعة سأتحدث كعادتي المعتادة..
لو أمعنا النظر مزيان غانشوفوا بأنه لوقت قريب كان أبااؤنا الله يمسيهم بالخير,
قدوة يعتمد عليها .على الأقل كانوا عارفين آش باغيين.
وكان الطالب يدرس بمجال يحبه ويشكل إختياره الخاص به وحده,هذا هو العام.
وبالتالي كان كل طالب يجتهد في دراسته وهو مقبل على التخرج والعمل بالميدان
الذي يرغب التواجد به..
والتخرج لمزاولة العمل الذي يرضي طموحه وأحلامه.
بينما في عصرنا العجيب هذا حدث ولاحرج!!
استهتار جرئ بالدراسة, وفقدان تام للبوصلة..
فكيف تحدثني عن رؤية مستقبلية لشاب!!.
لكن الحالة لاتنطبق على الجميع, فهناك أبناء الطبقات
المعوزة ممن وضعوا هدفاً
في حياتهم ويدرسون لأجل تحقيقه بالعمل عليه.
وليت ذلك يتم لهم كما يريدونه..
الناس في هذا الزمن شرسون لايسهلون
الحياة على بعضهم البعض.
بل العكس تماماً ولاريب تدركون جيداً عما أحكي.

0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.