الأحد، يوليو 13، 2008

مدونة ثم مدونة..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لماذا الإعتقاد ( كل مرة )عند إنشاء مدونة جديدة بمكان جديد,أنها ستكون
تجربة مختلفة وأفضل من غيرها؟
لكن أليست هذه نوعية تفكيرنا بالكثير من أمورنا اليومية!!
الطمع المتجدد في كسب وقت أحسن..الطمع المتلاحق في تحقيق إنجازات أعظم.!!
عشاق الكتابة لاينتظرون الورقة الأخيرة من كراستهم لتخط لكي يدركوا حاجتهم
لكراسة جديدة.
بيضاء الصفحة,أنيقة المظهر..جميلة تناسب القلم الجديد الذي سيبدأ سيرته معها
جنباً لجنب.
وهكذا هي القصة مع التدوين والمدونات..حركة مستمرة للتخلص من الملل ربما.
لكنها بالنسبة لي رغبة أكيدة في بناء عالم خاص ..ملؤه النقاء والصدق.
على أنه في عالم المدونات للمحيط الافتراضي تأثير عميق قد يدفعنا للاستمرار أو التوقف.
وكذلك مواجهة اعطال في موقع ما يحبط من الهمم ..
ويأتي يوم ما تقرر فيه أنه صافي
,يستحسن لراحة أعصابك أن تحمل متاعك ونفسك للاستقرار بموقع آخر..
ربما يكون أفضل بكثير.
مع انه صعب لحد كبير البدء من جديد ,ونيل مكتسبات ايجابية هنا وهناك..
بتساوي.
ولهذا كانت البدايات مشكلة بالنسبة لي,لأني لم أشأ إطلاقاً تكوين عالم جديد ..
يحتمل
أسماءا جديدة قد لاتتساهل معي أو قد لاترحمني.
فمن بمثل حساسيتي ورقتي يصعب عليه قبول تحدي أطواره بالنار..
فأنا ترابية.
غير كانضحك هنايا..
والحق أن عدم الإكتفاء بمدونة هو بحث وإشباع للفضول..
بحث متواصل عن مساحات من الخصوصية والحرية,كل وضميره
وأهدافه كذلك في الحياة.
ومع أنه تبين لي كم كنت مخطئة بشأن أن المراقبة تتم عن طريق الموقع..
إلا أن الأمر عام وأصلي
. أي تتم المراقبة على أية حال..ومن جهة أخرى
حتى لو سمحت لك المواقع التي تنضم إليها
بكتابة كل شئ والحديث بأي موضوع, فإنه وحده ضميرك
ومبادؤك توجهك وتترصدك.
هذه النقطة الأخيرة لاتشكل باالنسبة لي أية مشكلة.
أفكر فقط لو أني رحلت .. لو عرفت هويتك ..أو عرف بأمر مدونتك أهلك؟
وأنت لم تخبرهم بماهية ماتكتب ع النت.
لو رحلت أريد أن أخلف ورائي كلمات محترمة تحسب لي ..
لاعلي.
ولن أضيف للناس الطيبة معرفة ولامنطقاً,فالجميع عباقرة ومحترفو
تدوين وفهم.
لكني أسجل حضوري هنا وهناك
وأمارس بدوري هواية جميلة رائعة.

0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.