الأحد، يوليو 13، 2008

حلقة مفقودة..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لماذا قد أكتب عن حياتي,وعن أمور خاصة بي وحدي!!
تدوينياً = علنياً زعما.

من يهتم بي او بتلك التفاصيل المملة التي لابد أن جميع البشر يتشاركونها
وإن تفاوتت درجة مذاقها أو طعمها.
لم تعد حجة التدوين للتنفيس عن غضب أو شعور عميق بالرغبة في
الصراخ تقنعني تماماً..وأنا أرى كيف أنه تتم إساءة فهم الكثير من الأشيااء
من قبل أناس كان الاحرى بهم أن يتفاهموا غيرهم ليتمكنوا من تعلم الدرس
وبالتالي عيش حياة أفضل من غيرهم.
هو نمط حياتنا نفسه,السخرية وعدم تقدير العبرة والحكمة من الأمور الصغيرة.
فقراءة تفاصيل حياة الآخرين فيه شفاء لنا,وعزاء كبير .
نستحق إعطاء فرصة لأنفسنا لتبصر مابداخلها من مشاعرمهما تضاربت.
وإعادة النظر بهوس التدوين أو تجربة الكتابة علنياً دليل على أن المرء يتأثر
بمن حوله وبما يحيط به من ظروف ووقائع,وعشق الكتابة يبقى الى الأبد
معي ..وإن لم يكن على شكل تدوين في المستقبل, لكني واثقة من أني سأحيا
كما أحب فقط بالكتابة بكراساتي..وبين أصابعي دوماً قلمٌ يرافق هواجسي
ويراقب نبضاتي وحركاتي..وحتى السكنات.
في عودة لموضوعنا..مشاركة الكثير من تفاصيلنا الخاصة والحساسة فيه مجازفة
غير هينة,في زمن مقرصن..لاأمان فيه.
على عكس العالم الغربي قد لانرقى نحن العرب لمستوى مماثل من الكشف والصدق
حول كل شئ عنا .وإن قيل أنه من الطبيعي الاحتفاظ لنا بزواية خاصة جدا بنا وحدنا.
لايصل اليها النور ولا انف اي متطفل.
وعلى العكس من كل ماقلت فإني شخصياً أحب قراءة الأسرار..
ححححححح أاعني أفكار
وعن السيرة الذاتية للآخرين,وخاصة بتلك الطريقة الجميلة في االكتابة.

0 التعليقات:

 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.