الأربعاء، فبراير 15، 2017

مأكولات الشوارع.

 

أتابع البرنامج منذ زمن..
إنه ممتع وشهي ^^

الثلاثاء، فبراير 14، 2017

مشروع السعادة.

منذ 28-12-2012 وضعت ذلك الكتاب بلغته الأصلية هناك
 وسط الكم الهائل من الكتب..المحملة
على مر السنوات.
كنت حينها قد وقعت على مدونة الكاتبة
وأحببت جداً قراءة كتابها ذاك.
لكن منذ أيام بدأت كتاباً بالعربية،بعدما مررت
عليه كثيراً من دون الرغبة بالبدء به.
ليتضح أنه الكتاب نفسه سبحان الله.

الكتاب ليس تحفة تماماً لكنه نابع من تجربة شخصية لكاتبته..
بكل صفات الإنسان المختلطة التي تجعلني أستفيد منه بشكل
أفضل من كتاب يعطي من فراغ.
سأعمل على الإستفادة منه إلى أقصى حد..
..
السعادة غاية كل إنسان مو؟
 

الأربعاء، فبراير 08، 2017

الاثنين، فبراير 06، 2017

الحياة البسيطة.

أتمنى أن تعطي هذا الفيديو من وقتك جزاك الله خيراً..
قد تغير شيئاً..
وقد تغير أشياء.
 لا تتوقفوا عنده ابحثوا عن كل شئ يقودكم
لحياة بسيطة ملؤها راحة البال والسلام الروحي..

الاثنين، يناير 09، 2017

لبداية مرحلة جيدة في الحياة.

إنه تذكير صغير..آخر
لكن لا تستصغروا الأمور 
مهما يكن..
^^
أتمنى بحق أن تقرؤه..شكراً إنه هديتي الأولى
خلال 2017. 

الجمعة، ديسمبر 30، 2016

كلمة وداع لـ 2016.

مسألة يوم فقط إن شاء الله ونصبح وجهاً لوجه مع 2017..
التي أتخيله قادماً يتلكك يحاول تأخير قدومه قدر الإمكان..
لكن هل بالإمكان تحقيق ذلك ..يا للمحال.
كنت أمزح،
بخصوص كتابة شئ ملخص عن أي عام ..
لأنه إن لم تلاحظوا فقد تلاشى الخط الرفيع بين الأعوام،
وصار اي عام جديد هو نفسه العام الماضي..
لاشئ يجد،الشعب السوري صار ملحمة بالدماء تدون التاريخ..
ولا يبدو أن لدينا أي ذرة إنزعاج ..فقد انتهينا قبل أن
 تنتهي مدن سوريا العظيمة..
وصار من الصعب حقاً وصف سوريا التي كانت مقابل سوريا 
التي صارت.
العراق والفوضى الحمراء..
فلسطين التي ركنوها على جنب في الإعلام..
تركيا التي جابوها ليك القواسة=عيون الحساد..
 ......
دول هي ودول  ودول وااااااااااااااااااا
ولا حد سالم من هاد الجنون الذي مس العالم وأهله..
حتى أرواحنا تهالكت وتسلل إليها الخراب..
كل يوم في حياتنا هو معركة نفسية،إلى أن نجد الطمأنينة
التي ننشد..صحيح أننا متعلقون بالله عز وجل ورحمته،
نتطلع منه إلى سلام أرواحنا وسكينتها.
فإن الدنيا لم توجد لتكون أرض راحة أو دار أمن و..
الصبر الصبر..أقول، والثبات.
أما فإني قد توقفت فعلياً عن مقارنة العام الحالي
بالعام الماضي،لأني أعيش كل يوم بيومه ولا أمني نفسي
بالكثير ..بل صنعت لنفسي زاوية في هذا الجانب من النور
والظلمة معاً وسكنت.
لا طموح أكبر من الحقيقة
ولا أحلام أكبر من الواقع..
حتى لو أنه يحدث أحيانا لنفسي أن تسول لنفسها
ما هو فوق طاقتها.
هي الحياة أليس كذلك!.
لن أحمل السنة الجديدة أية آمال أو تمنيات..
كوني أحس بأنها غالباً ستكون مثل سابقاتها..
ولن يعرف العالم السلام حتى يسير في طريقه،وهو شئ
 مفقــــــود حالياً.
..
لكن بالنسبة لي لا تتخيل أيها المار هنا
أني وقعت فريسة الإحباط وعدت لسوداويتي القديمة،
أبداً على العكس تماماً..
واقعية ومتفائلة بشكل لا يتصور..
فقط لا أنظر أبعد من حاضري هذا كل شئ..فأترك الغد 
حتى ..حتى يأتي.
 

 

الجمعة، ديسمبر 23، 2016

قراءة أدهم شرقاوي.


خصص وقتاً مناسباً لهما..
لأنهما يحتاجان منا تركيزاً مهماً..
فقد جرفتنا الحياة اليومية بطريقة نسينا فيها
أساس وجودنا  نفسه..وقضية لما نحن هنا أصلاً..
استمتع و تشرب الكلمات والدروس التي جاءت في الكتابان..
إنهما هديتي لكم المتأخرة..
تأخري في الحصول أنا نفسي عليهما..
حتى طريقة الكتابة ذكرتني كيف أكتب ..أقول الطريقة
وليس الأسلوب الراقي والمميز فأنا بعيدة تماماً عنه..
 كم هو رائع جمع هذه التحف التاريخية في كتاب،
والأروع إخراج الكاتب دروسه المميزة منها...............
لقد انبهرت لا أنكر..
..

الأربعاء، ديسمبر 14، 2016

مطر مطر ..ولا وطن.

..............
كنت قد وضعت مسودة لتدوينة سوداء
عن اللاجئين السوريين ..
العراقيين واليمنيين..
و..المطر
رحمة للعالمين .
تراجعت لأنه..تعرفون جيداً
أكثر مني..جيداً كل شئ
..
فلن أضيف شيئاً هذا إن لم أقلل من فداحة الوضع
 
 ..

الأربعاء، نوفمبر 16، 2016

خطوات أجر معلقة.

يا لهذه الحياة..
هناك دائما محطة انتظار تسرق من أوقاتنا..
لكن حينما يحين الآوان فقط..
يتم لنا ما نريد، ويكون ما قدر لنا أن نعيشه.

إن انتظار الوقت المناسب كي تزور إنساناً
أمر غير محبب عندي،إذ أخاف باستمرار أن يغادر
أو أغادر بينما نية العيادة أو صلة الرحم معلقة.
كم هو شعور قاتل ..
لذا من غير أسف أكون مزعجة جداً في حث الآخرين
ودفع الجميع للسؤال وزيارة قريب مريض،أو قريب تقاعس
لأي ظرف من الظروف عن زيارتك.
بادر بالخير وكن سباقاً في نيل النصيب الأكبر من الأجر.
واعرف جيداً أن السعادة كل السعادة
في إدخال السعادة لقلب إنسان.
افعل اليوم قبل الغد..
فغداً قد تكون الطرف الذي ينتظر بلهفة زيارة صغيرة
من أي إنسان..ليحس بأنه حي لسة.  

 
 
    

الأربعاء، نوفمبر 09، 2016

بالطو وفانلة وناب.

قراءة ممتعة في ظل كل الجنون اللي العالم
يقودنا إليه ويتمرمغ فيه هو.
إيه..
بدك تكون دكتور يا حبيبي!
لتنقذ حياة الناس الغلابة..

لتشرف بلدك العظيمة،العظيمة باللي زيك..
طبيب يا حسرتي بس..الحمد لله اللي عافانا بجد.
واللهم لا توصلنا لباب المستشفيات..
أصلها ميش ولابد.
..
بغض النظر عن الهم الأسود داه اللي قاعد ع القلب
قراءة ممتعة ليكم.

الأحد، نوفمبر 06، 2016

الأمير نظيف..فناير

بابا ماما ..حكي لي حكاية
باباه ماماه..
..
زوينة  لطيفة

إضافة 15-11-2016
+ الوقوف بها اليوم في الجلسة الافتتاحية لقمة المناخ كوب 22 بمراكش قدام الملك محمد السادس  .

لاتهتم بصغائر الأمور فكل الأمور صغائر.

معاينة 
هديتي لكم قراءتي المتواضعة..
أمعن فيها جيداً لاستفادة أعمق.

الجمعة، نوفمبر 04، 2016

عزاء أم ..عرس !!

هل لديكم في بلاداتكم نفس الشئ!!
أم أنه عاود تاني المغرب بوحده اللي تألق ف هاد العجب..

* ففي مناسبة العزاء يمكنك رؤية النساء منذ اليوم الثاني
 يضحكن دون مراعاة لمشاعر أهل الميت..
  ويتصرفن بقسوة قلب كأن الموت صار صديقاً 
أو حيواناً أليفاً..
قيل لي أن النساء تعودن على الموت حقاً،خاصة أن
 لدى العديد منهن تجارب مروعة معه..
 فيومياً نسمع عن جرائم تقع يذهب ضحيتها شباب كثير.
  
* أما العشاء اللي كان فيما مضى يسمى الصدقة..
صار مثل العرس تماماً:

 1-السرباية..
2- وخيمة حفلات
الطباخات المجهدات..
الدجاج المحمر والسفة والفاكهة والحلويات 
وزيدها بالمونادا.
وأ
تاي طبعاً المرفق في صباح الغد من الوفاة بالمسمن

 والبغرير من الجيران والاقارب.
الشئ الوحيد الجيد في كل هذه الحريرة 
هي أن الجيران مازالوا يعدون الأكل في اليوم الأول 
من الوفاة ويأخذونه لدار العزو.

الحمد لله في حياتي كلها إلى اليوم..
مازلت أملك خياراً في تقديم العزاء لدقائق معدودة،
وعدم البقاء كثيراً..وبالتالي عدم تناول شئ من دار العزاء.
باستثناء مرة وحيدة حدثت لي مؤخراً إذ لم يتركوني أغادر
قبل شرب الشاي..وشربته بصعوبة وأنا التي أذرفت الدموع
الغزيرة على سيدة لم أعرفها إلا مؤخرا،ولم أزرها أكثر من
أربع - خمس مرات تقريبا..
رفضت بشدة العودة للعشاء!!
*هناك حكم شرعي في المسألة.
//يمكن أكل الطعام الذي أعده الجيران..
وحتى تناول شئ من أهل الميت،في حالة طعام بسيط مما
أعدوه لأنفسهم..وليس تناول الأكل الذي أعدوه بأنفسهم
يوم الوفاة لأنه مثل *الندب* فقد صنعوه بدموعهم//.
ابحث في الموضوع..شكراً    

      

الأربعاء، أكتوبر 19، 2016

الاثنين، أكتوبر 17، 2016

تختلف الحالة.

..
هناك تفكير..
هناك وعي ..
هناك 
إبداع .

السبت، أكتوبر 15، 2016

أن أكون أنا!!

ماذا تعتقد شئ سهل جداً..
أن أكون نفسي.
ياللتعاسة..فالواقع شئ آخر مر جداً..
حاول فقط أن تمد رأسك وترفعها فوق الرؤوس
وسوف تجد ألف وألف يد وفم تشدك وتربطك بالأرض.
مجتمعنا فيه من أشكال الناس شلا أشكال وأنواع..
فهي سنة الحياة تتجلى.
لكن هنا يتضح الفرق بين من يريد فعلا التميز
والرقي بنفسه،وبين من يفضل السلامة..
ومن حاول أو حتى يحاول السباحة عكس التيار.
الحياة في حياتنا مرهقة حقاً..
يمكنك فعل أشياء كثيرة..لكن هل ستوصلك!!
بعيدا حيث تريد.
كم تقيدنا المظاهر وتحكم كل إنش من حياتنا..
فمن يجد الطاقة للصعود للسطح فهنئياً له حقاً.
 
 

الأربعاء، أكتوبر 12، 2016

حياة طيبة.

إن لم تجد كيف هي حياتك طيبة
قارنها فقط بمآسي العالم..
وضع وضعك في مواجهة مع معاناة الشعوب الاخرى.
 
 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.