الجمعة، سبتمبر 22، 2017

نجوم النت وتجربة التيفي.

تبارك الله وما شاء الله
عدد لابأس به من المدونين أو أشخاص كان لوقت قريب
نشاطهم محصورا على الانترنيت..
صاروا حالياً يعملون أو يقدمون برامجاً
 على القنوات التلفازية.

منهم مصطفى البقالي صاحب مدونة مسألة مبدأ..
وقبله كان خاض التجربة على قناة وطنية ياسين جرام
وقبلهما شاب سعودي من كندا اشتهر في مجال الدعوة
على يوتيوب تحول لعمل عدة برامج بقنوات عدة.

هناك بالتأكيد أسماء كثيرة عربية وأجنبية
لكني اذكر فقط هؤلاء لكوني كنت من متابعيهم.
لكن هل يتابعهم الجمهور وهم يطلون علينا من غير
شاشة النت؟..حسناً شخصياً يحدث فقط مصادفة.
 

سنة هجرية ..صامتة

ولا كأن دخول سنة هجرية خاصتنا تعنينا في شئ..
لأنه يحز في النفس أن ترى الهرج والإحتفال اللامعقول
بالسنة الميلادية،تماشياً مع التقليد الغربي..
بينما يتم عن جهل أو نية اتباع القطيع تهميش
بل واللامبالاة ..بخصوص الوعي بوجود يوم في السنة العربي
يخصنا ويحتفي بجزء عظيم من وجودنا وتاريخنا الإسلامي. 

بالحق كيف سنتوقف عند تاريخنا العظيم،دون أن نذرف
الدمع على الحال التي وصلنا إليها.
كيف سنرفع رؤوسنا وسط العالم ونصف العالم مصاب.
.....
..

الأربعاء، مايو 24، 2017

كتب للمراهقين.

بالطبع هناك كتب عربية للمراهقين..
فهي على لائحة كتبي الالكترونية التي لم أصل 
إليها بعد..وعليه فإني أوصي بقراءة ما قرأته
وليس ما لم اقرأه بعد...
جميعنا سيكون غالباً قد قرأ كتاباً وكل كتب
ستيفن كوفي،لكن هذان لإبنه وهما مفيدان بحق.

..

مبارك رمضان 2017.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف تمر الأعمار سريعاً..
رمضان مبارك لكم جميعاً،رغم ما يعصرنا من ألم
على الشعب السوري والعراقي..اليمني والفلسطيني....
يا إلهي على كل البلاد العربية وما يجري لها.

 

هيا لنحتفل بأنفسنا.

كسراً لروتين المشاركة الدائم من الـ..
أن يتصرف المرء من حين لآخر عندما تدعو الضرورة
ويكون الجميع غائبين طيلة اليوم..
ويصادف أن يكون الجو رائعاً بالخارج وبارداً بالداخل..
 أن يتصرف بأنانية بريئة وشرعية ويدلل نفسه
بأكلة يحبها أو إعداد طعام سريع يريده..
من غير حاجة للقلق حول القواعد المتبعة..
 بعيداً عن احتمالية تأفف أو نقد الآخرين..
لابأس بأن يحتفل أحدنا وحده..
ويبتسم لنفسه بصدق ،مرحباً بها في جو من الود والتصالح،
تاركاً الضغوط اليومية والضجيج هناك أبعد مايكون
ولو لحين.
 يحدث تجنباً لتأنيب الضمير أن:
1- تترك للغائب حقه أعني بعضاً من فنونك ..
وقدأن يعجبه أو لا يعجبه
2- أن تخبره بما صنعت يداك..
وغالباً سيريد حقه.
3- أن لا تخبره شيئاً عادي،فقط تغير ملابسك 
التي علقت بها رائحة زيت القلي،أو  وترش رائحة معطر
في الأرجاء وتكتم السر..لا عين شافت ولا قلب يوجع.
بالصحة من غير تأنيب ضمير..
فالرجال مايتخافش عليهم مادام كل شئ متوفر
بالخارج وأفضل حتى من طعام البيت أحياناً.

🙊😴
حسناً الوقت الذي كانت الوالدة الله يطول ف عمرها
كاتعاني باش تعلم هاد الراس..
كنت أنا ولا هنا..
إذ لم ومازلت غير مهتمة لتلك الدرجة بالشؤون
المنزلية،إلا ما فرضته الضرورة.
 يمكنني فعل أشياء اعتيادية عديدة،لكن ليس حبها..
أو السعي لتطويرها.
 كنت أعمل ما يتوجب علي فعله من دونo.o {نفس}..
حتى حدث الزواج وبقي المرء وحده بعيدا..
فحصلنا..وحدث تحسن طفيف في تجربة ما يعجبني
هنا وهناك..بدل الإكتفاء كالسابق بملاحقة المدونات
والمواقع الشهية عن الطعام .
أكثر موقع قريب لمأكولاتنا المغربية اليومية هو:
 http://www.jaratii.com/
 هناك بالطبع غيره الكثير..
يمكن فقط البحث على اليوتوب أو غوغل.
 
 



الاثنين، أبريل 24، 2017

ماذا نعرف عن سعادتنا - إن كنا سعداء؟.

ترف هي السعادة..
في زمن الدماء هذا..
كتاب آخر جميل،لكني أراه كتاباً مختلفاً بجد.

الأحد، فبراير 26، 2017

التفاصيل..


التفاصيل..
يا إما أن توطد العلاقات الإجتماعية
أو
تنسفها.


💇


Faut Pas Rever

إنه موعدي مع  السفر هنا وهناك..وأنا على الأريكة.
.
..
.
.

الأربعاء، فبراير 15، 2017

مأكولات الشوارع.

 

أتابع البرنامج منذ زمن..
إنه ممتع وشهي ^^

الثلاثاء، فبراير 14، 2017

مشروع السعادة.

منذ 28-12-2012 وضعت ذلك الكتاب بلغته الأصلية هناك
 وسط الكم الهائل من الكتب..المحملة
على مر السنوات.
كنت حينها قد وقعت على مدونة الكاتبة
وأحببت جداً قراءة كتابها ذاك.
لكن منذ أيام بدأت كتاباً بالعربية،بعدما مررت
عليه كثيراً من دون الرغبة بالبدء به.
ليتضح أنه الكتاب نفسه سبحان الله.

الكتاب ليس تحفة تماماً لكنه نابع من تجربة شخصية لكاتبته..
بكل صفات الإنسان المختلطة التي تجعلني أستفيد منه بشكل
أفضل من كتاب يعطي من فراغ.
سأعمل على الإستفادة منه إلى أقصى حد..
..
السعادة غاية كل إنسان مو؟
 

الأربعاء، فبراير 08، 2017

الاثنين، فبراير 06، 2017

الحياة البسيطة.

أتمنى أن تعطي هذا الفيديو من وقتك جزاك الله خيراً..
قد تغير شيئاً..
وقد تغير أشياء.
 لا تتوقفوا عنده ابحثوا عن كل شئ يقودكم
لحياة بسيطة ملؤها راحة البال والسلام الروحي..

الاثنين، يناير 09، 2017

لبداية مرحلة جيدة في الحياة.

إنه تذكير صغير..آخر
لكن لا تستصغروا الأمور 
مهما يكن..
^^
أتمنى بحق أن تقرؤه..شكراً إنه هديتي الأولى
خلال 2017. 

الجمعة، ديسمبر 30، 2016

كلمة وداع لـ 2016.

مسألة يوم فقط إن شاء الله ونصبح وجهاً لوجه مع 2017..
التي أتخيله قادماً يتلكك يحاول تأخير قدومه قدر الإمكان..
لكن هل بالإمكان تحقيق ذلك ..يا للمحال.
كنت أمزح،
بخصوص كتابة شئ ملخص عن أي عام ..
لأنه إن لم تلاحظوا فقد تلاشى الخط الرفيع بين الأعوام،
وصار اي عام جديد هو نفسه العام الماضي..
لاشئ يجد،الشعب السوري صار ملحمة بالدماء تدون التاريخ..
ولا يبدو أن لدينا أي ذرة إنزعاج ..فقد انتهينا قبل أن
 تنتهي مدن سوريا العظيمة..
وصار من الصعب حقاً وصف سوريا التي كانت مقابل سوريا 
التي صارت.
العراق والفوضى الحمراء..
فلسطين التي ركنوها على جنب في الإعلام..
تركيا التي جابوها ليك القواسة=عيون الحساد..
 ......
دول هي ودول  ودول وااااااااااااااااااا
ولا حد سالم من هاد الجنون الذي مس العالم وأهله..
حتى أرواحنا تهالكت وتسلل إليها الخراب..
كل يوم في حياتنا هو معركة نفسية،إلى أن نجد الطمأنينة
التي ننشد..صحيح أننا متعلقون بالله عز وجل ورحمته،
نتطلع منه إلى سلام أرواحنا وسكينتها.
فإن الدنيا لم توجد لتكون أرض راحة أو دار أمن و..
الصبر الصبر..أقول، والثبات.
أما فإني قد توقفت فعلياً عن مقارنة العام الحالي
بالعام الماضي،لأني أعيش كل يوم بيومه ولا أمني نفسي
بالكثير ..بل صنعت لنفسي زاوية في هذا الجانب من النور
والظلمة معاً وسكنت.
لا طموح أكبر من الحقيقة
ولا أحلام أكبر من الواقع..
حتى لو أنه يحدث أحيانا لنفسي أن تسول لنفسها
ما هو فوق طاقتها.
هي الحياة أليس كذلك!.
لن أحمل السنة الجديدة أية آمال أو تمنيات..
كوني أحس بأنها غالباً ستكون مثل سابقاتها..
ولن يعرف العالم السلام حتى يسير في طريقه،وهو شئ
 مفقــــــود حالياً.
..
لكن بالنسبة لي لا تتخيل أيها المار هنا
أني وقعت فريسة الإحباط وعدت لسوداويتي القديمة،
أبداً على العكس تماماً..
واقعية ومتفائلة بشكل لا يتصور..
فقط لا أنظر أبعد من حاضري هذا كل شئ..فأترك الغد 
حتى ..حتى يأتي.
 

 

الجمعة، ديسمبر 23، 2016

قراءة أدهم شرقاوي.


خصص وقتاً مناسباً لهما..
لأنهما يحتاجان منا تركيزاً مهماً..
فقد جرفتنا الحياة اليومية بطريقة نسينا فيها
أساس وجودنا  نفسه..وقضية لما نحن هنا أصلاً..
استمتع و تشرب الكلمات والدروس التي جاءت في الكتابان..
إنهما هديتي لكم المتأخرة..
تأخري في الحصول أنا نفسي عليهما..
حتى طريقة الكتابة ذكرتني كيف أكتب ..أقول الطريقة
وليس الأسلوب الراقي والمميز فأنا بعيدة تماماً عنه..
 كم هو رائع جمع هذه التحف التاريخية في كتاب،
والأروع إخراج الكاتب دروسه المميزة منها...............
لقد انبهرت لا أنكر..
..

الأربعاء، ديسمبر 14، 2016

مطر مطر ..ولا وطن.

..............
كنت قد وضعت مسودة لتدوينة سوداء
عن اللاجئين السوريين ..
العراقيين واليمنيين..
و..المطر
رحمة للعالمين .
تراجعت لأنه..تعرفون جيداً
أكثر مني..جيداً كل شئ
..
فلن أضيف شيئاً هذا إن لم أقلل من فداحة الوضع
 
 ..

الأربعاء، نوفمبر 16، 2016

خطوات أجر معلقة.

يا لهذه الحياة..
هناك دائما محطة انتظار تسرق من أوقاتنا..
لكن حينما يحين الآوان فقط..
يتم لنا ما نريد، ويكون ما قدر لنا أن نعيشه.

إن انتظار الوقت المناسب كي تزور إنساناً
أمر غير محبب عندي،إذ أخاف باستمرار أن يغادر
أو أغادر بينما نية العيادة أو صلة الرحم معلقة.
كم هو شعور قاتل ..
لذا من غير أسف أكون مزعجة جداً في حث الآخرين
ودفع الجميع للسؤال وزيارة قريب مريض،أو قريب تقاعس
لأي ظرف من الظروف عن زيارتك.
بادر بالخير وكن سباقاً في نيل النصيب الأكبر من الأجر.
واعرف جيداً أن السعادة كل السعادة
في إدخال السعادة لقلب إنسان.
افعل اليوم قبل الغد..
فغداً قد تكون الطرف الذي ينتظر بلهفة زيارة صغيرة
من أي إنسان..ليحس بأنه حي لسة.  

 
 
    
 
Copyright © 2010 مدونة اللي فرط يكرط !!. All rights reserved.